حالة نادرة.. امرأة تلد توأمين من رجلين مختلفين

في حالة طبية نادرة، أنجبت امرأة توأما من أبوين مختلفين، وتم اكتشاف المفاجأة “الصادمة”، بعد إجراء فحوص الحمض النووي.

واعترفت المرأة الصينية التي أنجبت مولودين ذكرين، بعد افتضاح أمرها، بأنها خانت زوجها وأقامت علاقة جنسية عابرة مع رجل آخر، بحسب صحيفة «ديلي ميل».

واتضحت الحقيقة حين قصد الزوجان محطة تابعة للشرطة حتى يقوما بتسجيل التوأم، وعندها، طولبا بإجراء فحوص الحمض النووي حتى يثبتا بأنهما والدا الرضيعين بالفعل.

وقبل ذلك، كان الزوج الذي يقيم في مدينة، شيامين، جنوبي شرقي البلاد، قد لاحظ أن أحد الصبيين التوأم لا يشبهه، وحين حصل على النتائج، قطع الشك باليقين، ووجد أنه ليس ابنه.

وأحس الزوج بحالة من الغضب الشديد بعد اطلاعه على النتائج، ثم واجه زوجته التي حاولت أن تنكر في البداية لكنها اعترفت بإقامة علاقة جنسية عابرة مع رجل آخر.

وأكد الزوج أنه سيكون سعيدا بأن يربي ابنه الحقيقي المولود من زوجته «الخائنة»، أما الرضيع المولود من الأب «العابر» فغير مرحب به، ـ حسب قوله ـ.

ويحصل هذا النوع النادر من الحمل حين تقيم المرأة علاقة جنسية مع رجلين مختلفين قبل تلقيح البويضة أو بعدها في غضون يومين اثنين، لكن احتمال هذه الظاهرة ضئيل جدا بحسب خبراء.

وفي 2014، كان أحد أثرياء مدينة ييوو، شرقي الصين، قد تلقى مفاجأة صاعقة بعدما اكتشف أن واحد من ابنيه التوأم ليس ابنه بالفعل.

واكتشف الرجل الصيني الحقيقة الصادمة بعدما وجد أن عيون واحد من ابنيه لا تشبه العيون الآسيوية المعروفة بجفنها غير المزدوج، وعقب إجراء فحوص الحمض النووي، ظهرت الحقيقة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى