صحة

حبوب الحمل هل لها آثار جانية ؟

تتسأل الكثير من السيدات عن حبوب الحمل Birth Control وهل لها آثار سلبية على الصحة، وهل هناك حبوب حمل ينصح بها عن غيرها؟

سيدتي تحتوى أقراص منع الحمل علي نوعين من الهرمونات تماثل الهرمونات الطبيعية الموجودة في جسم المرأة وهما الإستروجين والبروجستيرون.

هذا وتتوفر أنواع تحتوي على جرعة صغيرة جدا من الهرمونات ولذلك نطلق عليها أسم (أقراص منع الحمل ذات الجرعة المنخفضة)، ويحظر تناول حبوب منع الحمل المزدوجة للمرضعات لأنها تؤثر على إدرار الحليب.

أما المشاكل التي تسببها حبوب منع الحمل فمتفاوتة ومختلفة من سيدة لأخرى أما أهمها فهي:

1. غثيان غالبا فى الثلاث شهور الأولى للإستعمال.

2. نزول نقاط دم أو نزف فى غير موعد الحيض خاصة إذا نسيت المستعملة تعاطى الأقراص أو تأخرت عن موعد تعاطيها.

3. صداع بسيط.

4. ألام عند الضعط على الثدى.

5. زيادة بسيطة فى الوزن.

6. إنقطاع الحيض.

7. ليست عالية الفاعلية إلا أذا أخذت يوميا. وربما يشكل ذلك صعوبة لبعض السدات؛ إذ يجب أن تتذكرى تعاطى الأقراص يوميا.

8. من الضرورى وجود شريط جديد فى متناول اليد كل 28 يوم.

9. لايوصى بإستعمالها اثناء الرضاعة؛ فهي تؤثر سلبيآ على كمية ونوعية حليب الثدى.

10. تعانى القليل من المستعملات بعض التغيرات فى المزاج بما فى ذلك الإكتئاب وقلة الرغبة لممارسة الجنس.

11. في حالات نادرة تسب سكتة دماغية أو جلطة فى الأوردة العميقة للرجلين أو نوبة قلبية.

وأكثر السيدات تعرضا لذلك هن المصابات بارتفاع ضغط الدم واللاتي يزيد عمرهن عن 35 والمدخنات.

اظهر المزيد