صحة

حبوب منع الحمل تحميك من السرطان لـ30 عاما

أوضحت أبحاث جديدة أن النساء اللواتي تتناولن حبوب منع الحمل تحمين أنفسهن من بعض أنواع السرطانات لمدة 30 عامًا!

ووفقًا لموقع “ذا إنديبندانت”، تبين أن النساء اللواتي استخدمن حبوب منع الحمل أقل عرضة لسرطان الأمعاء، وسرطان بطانة الرحم أو سرطان المبيض، مقارنة بالنساء اللواتي لم ياخذن الحبوب، بحسب دراسة أجرتها جامعة أبردين.

وأجرى الباحثون دراسة على خطر الإصابة بجميع أنواع السرطان لدى النساء اللاتي تناولن حبوب منع الحمل خلال سنوات الإنجاب، ووجدوا أنه لا يؤدي إلى مخاطر جديدة للسرطان في وقت لاحق من الحياة، ونشرت النتائج في أطول دراسة في العالم المبنية حول أثار حبوب منع الحمل.

وأطلقت الدراسة من قبل الكلية الملكية للممارسين العامين عام 1968، وتم إعدادها للنظر في الآثار الصحية على المدى الطويل لوسائل منع الحمل عن طريق الفم.

وأجرت الدكتورة ليزا ايفرسن دراسة حول الموضوع، على 46 ألف امرأة لأكثر من 44 عامًا، وكشفت قائلة: “كون الدراسة استمرت منذ فترة طويلة من الزمن، نحن قادرون على النظر في الآثار طويلة الأجل، إذا كان هناك أي شيء مرتبط بحبوب منع الحمل”.

وأضافت: “لقد وجدنا بعد 44 عاما أن استخدام حبوب منع الحمل، يجعل النساء أقل عرضة للمعاناة من سرطان القولون والمستقيم وسرطان الرحم وسرطان المبيض”.

وتابعت أنهم لم يجدوا أي دليل على ظهور مخاطر جديدة للسرطان في وقت لاحق من الحياة مع تقدم السن، حيث تستمر الأثار الوقائية التي تنتجها الحبوب لمدة لا تقل عن 30 عامًا.

ونشرت الدراسة، التي حصلت على تمويل من هيئات ضخمة؛ بما في ذلك مجلس البحوث الطبية، والصندوق الإمبراطوري لأبحاث السرطان ومؤسسة القلب البريطانية، أحدث ما توصلت إليه في المجلة الأمريكية لأمراض النساء والتوليد.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: