حرق قميص ميسي يوقف الرجوب عام ويغرمه 12 ألف فرانك

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، اليوم (الجمعة)، إيقاف رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب 12 شهراً عن المشاركة في أي مباراة أو مسابقة، وذلك على خلفية دعوته قبل شهرين لحرق قميص الأرجنتيني ليونيل ميسي، حال خوض منتخب بلاده مباراة ودية ضد إسرائيل في القدس.

وذكر «فيفا»، في بيان، أن “لجنة الانضباط عاقبت رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب بالإيقاف 12 شهراً وغرامة 20 ألف فرنك سويسري (نحو 20 ألف دولار أميركي) لمخالفة المادة 53 (التحريض على الكراهية والعنف) من قانون الانضباط، بعد تصريحات إعلامية حث فيها مشجعي كرة القدم على استهداف الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم وحرق قمصان وصور (اللاعب) ليونيل ميسي”.

من جانبه، قال رئيس الاتحاد الفلسطيني خلال اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية في أول تعليق، إن “هذا القرار غير صحيح وغير عادل”.

وأضاف: “نحن سنعمل على استئناف القرار في محكمة الاستئناف التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم، وأخذ كل الإجراءات القانونية في إطار قوانين الفيفا”.