أسلوب الحياة

حساب أيام التبويض.. ضروري لحدوث الحمل أو تجنبه

الرغبة في حدوث الحمل أو تجنبه تتطلب حساب ايام التبويض ومعرفة الأمور التالية

  • في المتوسط، تتراوح دورة المرأة عادة بين 28 و32 يومًا، ولكن قد يكون لبعض النساء دورات أقصر أو أطول بكثير.
  • تقاس دورة المرأة الشهرية من اليوم الأول من فترة الحيض حتى اليوم الأول من الفترة القادمة.
  • يمكن حساب الإباضة بالبدء من اليوم الأول لآخر دورة شهرية.
  • تحدث الإباضة عند معظم النساء في أي وقت ما بين اليوم الـ 11 – والـ 21 من الدورة.
  • هذا ما يشير إليه كثيرون على أنه “الوقت الخصب” لدورة المرأة لأن الجماع الجنسي خلال هذه الفترة يزيد من فرصة الحمل.
  • يمكن أن تحدث الإباضة في أوقات مختلفة خلال الدورة وقد تحدث في يوم مختلف كل شهر، لذلك عليك أن تعيدي حساب ايام التبويض كل دورة شهرية.

تقسم دورة الإباضة إلى قسمين

من أجل حساب ايام التبويض يجب أن تتعرفي على مراحله:

المرحلة الجريبية وهي الجزء الأول من دورة الإباضة.

  • تبدأ هذه المرحلة في اليوم الأول من آخر دورة شهرية (LMP) وتستمر حتى الإباضة.
  • يمكن أن يختلف هذا النصف الأول من الدورة بشكل كبير بين امرأة وأخرى امرأة غالباً ما يدوم 7 أيام ويمكن ان يصل إلى 40 يومًا.

المرحلة الأصفرية وهي النصف الثاني من الدورة (طور الجسم الأصفر)

  • ويستمر هذا الطور من يوم الإباضة حتى تبدأ الفترة التالية.
  • ويكون ذا جدول زمني أكثر دقة وعادة ما يكون فقط 12-16 يوماً من يوم الإباضة.
  • هذا يعني في النهاية أن يوم الإباضة سيحدد مدة دورتكن.

تأثير الإجهاد

العوامل الخارجية مثل الإجهاد والمرض وتعطل الروتين الطبيعي يمكن أن تؤدي إلى إباضة مما يؤدي إلى تغيير وقت الدورة الشهرية.

لذا فإن الفكر القديم القائل بأن الإجهاد يمكن أن يؤثر على الدورة الشهرية صحيح جزئياً حيث يمكن أن يؤثر الإجهاد على التبويض الذي يحدد في نهاية الأمر الفترة التي سيحدث فيها.
لكن الإجهاد في وقت الفترة المتوقعة لن يؤخر الإباضة فقد تم تحديده بالفعل قبل 12 – 16 يومًا!

مشاهدات عامة أثناء فترة الإباضة

سوف يتحول سائل عنق الرحم إلى مادة رطبة، زلقة تشبه “بياض البيض” قبل حدوث الإباضة وحتى تنتهي الإباضة.
ويساعد مقياس الحرارة الأساسي على تتبع ارتفاع درجة حرارة الجسم، مما يشير إلى أن الإباضة قد حدثت للتو.

بمجرد حدوث الإباضة، لا يوجد شيء يمكنكن القيام به لزيادة فرصكن في الحمل. خطوتكن التالية ستكون البدء بمراقبة أعراض الحمل المبكر.

 اقرؤوا المزيد: أيام التبويض.. كل ما تحتاجين معرفته عنها!

المصادر

مصدر 1

المصدر: sport360.fit

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock