حساب الدورة الشهرية

تتسبب الدورة الشهرية في حدوث نزيف شهري للمرأة، ويحدث ذلك بسبب عدة تغيرات تحدث داخل رحم المرأة ، وتقدر مدة الدورة الشهرية بحوالي ثلاثة إلى خمسة أيام في المعتاد، وقد تزيد تلك الفترة أو تقل عن ذلك ،ويطلق على تلك المدة اسم فترة الحيض ، وللتوضيح يمكن تقسيم الدورة الشهرية إلى مراحل ثلاث هم المرحلة التي تسبق فترة التبويض ، ومرحلة التبويض ذاتها ، يتبعها مرحلة ما بعد التبويض ، وهنا يجب العلم ان مدة كل مرحلة من المراحل السابقة تكون مختلفة من فتاة لاخرى، وتختلف عند الفتاة ذاتها من شهر لاخر ، لكن يكون مدة  الدورة الشهرية ​​في المتوسط حوالي 28 يوم، ويمكن حساب تلك الفترة منذ بداية الدورة الشهرية إلى اليوم الأول في الدورة التي تليها، وهناك العديد من الطرق التقليدية والبرامج المتقدمة التىي تستخدم في حساب موعد الدورة الشهرية.

حساب الدورة الشهرية

حتى تتمكن الفتاة من معرفة موعد الدورة الشهرية القادمة، لابد من ان تتذكر جيداً اليوم الأول لبداية الدورة الشهرية السابقة، وتحتفظ به مدون لديها سواء ورقياً او الكترونياً بواسطة احد البرامج المخصصة لذلك ، وذلك لان اول يوم للدورة القادمة هو اول يوم لفترة الحيض السابقة، ذلك في حالة اذا كانت تاتي بشكل منتظم ، حيث ستكون الفترة بين كل دورة والدورة التي تليها مدة تقدر بحوالي خمسة وعشرون يوم إلى ثلاثين يوم ، وبالتالي يمكن بكل سهولة معرفة موعد الدورة الشهرية التالية من خلال حساب عدد الايام منذ بداية اليوم الأول للحيض السابق واليوم الاول المتوقع للحيض التالي .

أهمية حساب الدورة الشهرية

  • يعد حساب الدورة الشهرية من الامور الهامة التي يجب على كل فتاة متابعتها بكل دقة ، حيث يعبر عدم انتظام الدورة الشهرية إلى احتمالية أصابة المرأة بالعديد من المشاكل الصحية منها مشاكل بالغدة الدرقية او بالكبد ، او الاصابة بمرض السكري وغيرها الكثير لذا يجب عدم الاستهانة بعدم انتظام الدورة الشهرية باي حال من الاحوال .
  • وفي حالة اذا كانت المراة تفكر في حدوث حمل او حتى تخطط في استبعاد الحمل لفترة معينة فيجب عليها الاهتمام بحساب موعد الدورة الشهرية بكل دقة حتى يمكنها معرفة ايام التبويض والحرص على اتمام العلاقة الزوجية فيها، اذا كانت تخطط لحدوث حمل او على العكس تجنب حدوث علاقة زوجية في ايام التبويض اذا كانت ترغب في عدم حدوث حمل لذا يعد الامر هام جدا ولا يمكن ابداً الاستهانه به باي شكل من الاشكال .

الدورة الشهرية ومراحلها المختلفة

مرحلة ما قبل التبويض

هي اول مراحل الدورة الشهرية، وهي عبارة عن بداية مرحلة التبويض، ويجب العلم ان تلك المرحلة يستبعد ان يحدث حمل بها ، ففي تلك المرحلة تنتج البويضة ثم تخرج خلال فترة الإباضة هرمون الاستراديو، هو الهرمون الاساسي المهيمن خلال تلك الفترة .

فترة الإباضة

هي الفترة الزمنية التي يستعد فيها جسم المراة لحدوث الحمل، ذلك لان المبيض يقوم بانتاج بويضة ناضجة وتبدأ تلك البويضة بالتحرك بهدف الوصول إلى قناة فالوب، وفي هذه الفترة يبدأ هرمون الأستروجين في التزايد ، وفي العادة تكون هذه الفترة في وسط الدورة الشهرية بالتحديد تقع فترة الاباضة في الغالب ما بين اليوم ١٢ و اليوم ١٩ .

مرحلة ما بعد التبويض

و يطلق عليها اسم المرحلة الافرازية، وهذة هي اخر مرحلة من مراحل الدورة الشهرية ، ويتكون فيها الجسم الأصفر، وتكون النهاية اما حدوث حمل فعلي أو تدهور الجسم الأصفر، هذا الجسم يكون عبارة عن بنية الغدد الصماء المؤقتة، و يتمثل دوره الاساسي في المحافظة على بطانة الرحم وغشاءه الداخلى ، ويكون هرمون الاستروجين والبروجستيرون هم من لهم السيطرة على الجسم في تلك الفترة .

الوقت المثالي لحدوث الحمل

حدوث الحمل يعتمد في الغالب على متوسط عمر البويضة والحيوانات المنوية، حيث ان الفترة الزمنية المتوقعه للاباضة هي عبارة عن اليوم ال ١٤ من أيام الدورة، والتي في الغالب تكون عبارة عن ٢٨ يوماً كما ذكرت سابقاً ، لكن يكون هناك تباين في فترة الاباضة ما بين كل امرأة واخرى ، لكن يمكن القول ان فترة الاباضة عادة تقع ما بين اليوم ١٢ واليوم ١٩ من بداية الدورة الشهرية ، ويجب العلم ان الحيوانات المنوية لها القدرة على العيش في الجهاز التناسلي للمرأه مابين ٣ الى ٥ ايام بينما تعيش البويضة فقط اربعة وعشرون ساعة واذا لم يتم تخصيبها فانها تموت وتكون نهاية الدورة الشهرية هو نزول الدم، ولم يحدث حمل ومن هنا يتضح الضرورة القصوى لمعرفة وقت الاباضة بكل دقة في حالة الرغبة في حدوث حمل أو تجنب حدوث حمل .

تكرار الدوره الشهريه مرتين في الشهر

هناك بعض الفتيات التي تتعرض لتكرار حدوث الدورة الشهرية لمرتين في شهر واحد، ويكون هناك بعض الاسباب لذلك ، ومن ابرز تلك الاسباب ما يلي …

  • قصر مدة الدورة الشهرية عن المعدل الطبيعي.
  • صغر سن الفتاة حيث في الغالب يتعرض الفتيات في سن المراهقة الى تكرار الدورة لمرتين في الشهر الواحد ويكون السبب هو وجود خلل في الهرمونات في سن المراهقة.
  • الإنتباذ البطاني الرحمي و الذي يتسبب في نمو الانسجة بالرحم بشكل واضح، وعادة ما يصحبه ألم شديد وتشنجات بالبطن وحدوث خلال في انتظام الدورة الشهرية ويمكن علاجه، يكون عبارة عن حالة صحية يترتب عليها نمو واضح للأنسجة التي توجد بالرحم في أماكن كثيرة بالجسم، ويصاحب هذا المرض ألم وتشنجات كثيرة بمنطقة البطن بالإضافة لخلل في الدورة الشهرية، ويمكن علاجه من خلال إجراء عملية جراحية.
  • وجود بعض المشكلات في الغدة الدرقية المسؤلة عن تنظيم الهرمونات بجسم الانسان.
  • وجود بعض الإصابة بالأورام الليفية الرحمية، وهنا وجب التنبيه على ضرورة استشارة الطبيب عند تكرار الدورة الشهرية لمرتين بالشهر الواحد في حالة اذا تكرر ذلك لاكثر من شهرين او في حالة تعرض الفتاة للاغماء او فقد الوعي او الشعور بالام شديدة اثناء الجماع او الام بمنطقة الحوض .