ثقافة عامة

حقائق لا تعرفها عن الشمس

 

قد تظن في خاطرك أنك تعرف الكثير من الأشياء عن الشمس ولكن نريدك أن تعيد النظر في الموضوع، لأننا سنقوم باستعراض بعض الحقائق المجمعة عن الشمس بطريقة بترتيب معين وقد تكون بعض المعلومات معروفة إليك والآخرى ستتعرف عليها في هذا المقال:

الشمس تكاد تكون كل النظام الشمسي

لأننا نعيش على كوكب الأرض قد نعتقد أن كوكب الأرض هو عضو  له قيمة وقدر حقيقي في النظام الشمسي، لكن في الحقيقة أن الأرض ضئيلة جدا، حيث تعتبر الشمس هي الأكبر كتلة على الإطلاق بنسبة 99.8% من النظام الشمسي، ومعظم المتبقي من هذه الكتلة تتركز في كوكب المشترى ، لذلك تعتبر الأرض جزء من جزء عشري من ناحية الكتلة بالنسبة لباقي النظام الشمسي.

الشمس معظمها مكون من الهيدرويجين والهيليوم

إذا أردت أن تتعرف على الشمس عن قرب وأخذت عينة من الأشعة المنبعثة منها ستجد أن 74% من الكتلة مكونة من الهيدروجين وحوالي 24% من الهيليوم وباقي 2% مكون من الحديد والأكسجين والنيكل وكل العناصر المتبقية الموجودة بالنظام الشمسي لذلك غالبا فالنظام الشمسي مكون من الهيدروجين كعنصر رئيس.

الشمس نجم مشرق جدا مقارنة بالنجوم الأخرى

هنالك العديد من النجوم الكبيرة والمشرقة المشهورة مثل النجم إيتا كارينا ونجم منكب الجوزاء وتبعد هذه النجوم عنا بمسافات هائلة جدا ولكن أيضا نجمنا الشمس بالمقارنة مع هؤلاء العملاقة ولو أخذنا بالمقارنة مع أقرب 50 نجم للشمس وفي محيط 17 سنة ضوئية فسنجد أن الشمس الرابع في الترتيب من حيث الإشراق.

الشمس ضخمة ولكنها في الحقيقة صغيرة

يبلغ طول القطر الخاص بالشمس 109 ضعف قطر كوكب الأرض ، وفي الحقيقة يمكن وضع 1.3 مليون أرض بداخل الشمس ، ولكن في الحقيقة الشمس ليست بالحجم الكبير المتوقع فهنالك نجوم ضخمة إذا تم وضعها مكان الشمس ستصل بحجمها إلى كوكب زحل .

الشمس نجم متوسط العمر

علماء الفلك يعتقدون أن الشمس والكواكب الأخرى في المجموعة الشمسية مكونة من السديم قبل حوالي 4.95 بليون سنة ، وأن الشمس في حالة نشطة الآن أو مرحلة التسلسل الرئيسية وببطء تحرق الوقود الهيدروجيني بداخلها وبعض 5 بيليون سنة من الآن ستدخل الشمس في مرحلة العملاق الأحمر والتي ستقوم فيها بإبتلاع كل الكواكب بما فيهم الأرض على الأرجح حيث ستبدأ بإمتصاص الغلاف الخارجي ومن ثم القيام بإمتصاص الكواكب بنحوها متحولة لنجم قزم أبيض.

ستزداد درجة حرارة الشمس لتقتل كل الأحياء على كوكب الأرض

قد يخيل إليك أن الشمس قد تظل هكذا بدون تغيير لكن في الحقيقة أن الشمس تزداد سخونة وإضاءة بنسبة 10% كل 1 بيليون سنة وفي الحقيقة أن هذه النسبة كفيلة بإنهاء وجود الماء السائل على سطح الأرض، وبهذا ستزول الحياة تماما على سطح الأرض ، وقد تظل بعض البيكتيريا موجودة تحت الأرض ، بينما سيتحول السطح لأرض محروقة وغير مأهولة بالحياة ، وهذه المرحلة قد تستغرق 7 بيليون سنة قبل أن تصل الشمس لمرحلة العملاق الأحمر وقبل حصول هذا التدمير الهائل للحياة على الأرض .

أجزاء مختلفة من الشمس تدور بسرعات متفاوتة

على عكس الكواكب الشمس عبارة عن كرة كبيرة من الهيدروجين ولهذا تدور أجزاء مختلفة من الشمس بسرعات متفاوتة ومختلفة ولتتأكد من هذه المعلومة عليك متابعة البقع الشمسية عبر السطح، الاماكن الموجودة بخط الإستواء قد تستغرق 25 يوم لإتمام دورة واحدة بينما تستغرق على القطبين 36 يوم وداخل الشمس ربما تبلغ 27 يوم الدورة الواحدة .

الغلاف الخارجي للشمس أشد حرارة من الداخلي

يصل سطح الشمس الخارجي لدرجة 6000 كيلفن ولكن في الحقيقة أن الغلاف الجوي الخارجي للشمس أشد حرارة من سطح الشمس نفسه هنالك منطقة الغلاف الشمسي “chromosphere” والتي تصل فيها درجة الحرارة 100.000 كيلفن وهذا ليس كل شيء فهنالك منطقة أبعد تسمى كورونا والتي تمتد لحجم أكبر من الشمس ذاتها وتصل فيها درجة الحرارة لميليون كيلفن>

الزوار شاهدوا أيضا

مواضيع أخرى قد تعجبك

مقالات ذات صلة

اترك رد

الوسوم