تعرف على حقوق الطفل وواجباته

حقوق الطفل وواجباته أمر مهم جداً لكل فرد معرفتها والبحث فيها لأن الأطفال نعمة من الله وأمانة عندنا يجب المحافظة عليها.

ما معنى حقوق الطفل وواجباته

حقوق الطفل: هي مجموعة من الحقوق والواجبات التي يجب أن نقدمها للأطفال لأنهم لا يستطيعون التصرف من أنفسهم وفي جميع الأشياء يعتمدون على الأم والأب فيها.

من حقوق الطفل ‏أن نقدم لهم الرعاية الشخصية وطلباتهم وجميع رغباته وكل طفل يختلف في هذه الأشياء عن الأخر على حسب عمره.

ما هي حقوق الطفل وواجباته

حقوق ‏الطفل وواجباته كثيرة جدًا وسنقوم بذكر بعض الحقوق والواجبات الواجبة على الوالدين فيما يلي:

  • حق التسمية: يجب الاهتمام بتسمية الطفل لأن هذا من أهم حقوق الطفل على الوالدين فيجب اختيار اسم جميل ومناسب حتى لا نقصر في حق الطفل.
  • من واجبنا تجاه الطفل ‏اختيار أفضل اسم له لأن الاسم الذي سيختاره الوالدين للطفل سوف ينادي به في هذه الحياة القصيرة وفي الملأ الأعلى كذلك لذلك يجب الاعتناء باختيار اسم جميل ولطيف.
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف ‏ (إنكم تدعون يوم القيامة بأسمائكم وأسماء إبائكم ‏فأحسنوا اختيار أسمائكم)، وهذا أكبر دليل على هذا الحق للطفل.
  • من حقوق الطفل على الوالدين الإرشاد والتوجيه: حق ‏التوجيه والإرشاد حق كبير وأكده ديننا الإسلام وذلك يتبين في قوله سبحانه وتعالى ‏ {وإذ قال لقمان لابنه ‏وهو يعظه يا بني لا تشرك بالله أن الشرك لظلم عظيم}.
  • من المعروف ‏أن البيئة التي تحيط بالطفل هي أكثر الأشياء المؤثرة في شخصية الطفل ومؤثرة في اكتساب الصفات من البيئة المحيطة العديد وتتأثر شخصية الطفل من البيئة المحيطة.
  • لذلك يجب على الوالدين التوجيه والإرشاد المستمر وتقديم النصيحة لهذا الطفل البريء الذي لا يعرف ما هي الحياة وما هو الطريق الصحيح وما هو الطريق الخاطئ.
  • يجب علينا توجيه الطفل باستمرار بدون كلل ولا ملل لأن هذا ‏الحق من أهم حقوق الطفل علينا.
  • نحن أولياء الأمور مر علينا الكثير من التجارب والمواقف التي تجعلنا ندرك الصح والخطأ وندرك كيف نرشد الطفل بحكمة وبأسلوب جيد.

كيفية التعامل مع الأطفال عند العصبية

من حقوق الطفل وواجباته التعامل معه بحكمة عند تعصبه وسنذكر لكم تعريف العصبية وأسباب العصبية وكيفية التعامل مع العصبية.

ما هي العصبية

العصبية ‏عبارة عن توتر وقلق يصيب الطفل في بعض الأوقات عند مواجهة مشكلة ما أو عندما يتشاجر مع شخص الآخر.

قد تظهر هذه العصبية على شكل صراخ أو على شكل ضرب الآخرين ويجب التعامل مع هذه الحالة بحكمة وبصبر.

كيفية التعامل مع الطفل العصبي

حقوق الطفل وواجباته

من حقوق الطفل وواجباته ‏التعامل معه بحكمة وذلك باتباع الخطوات التالية:

  • يجب توفير للطفل بيئة خالية من المشاحنات ومن العصبية ومن المشاجرات فيجب أن تكون بيئة الطفل بيئة مليئة بالهدوء والاستقرار.
  • من واجبنا تجاه الطفل توفير جميع الأشياء التي يحتاجها من ألعاب وغيرها من متطلبات يحتاجها الطفل.
  • الابتعاد عن القسوة في التعامل مع الطفل ويجب اتباع نظام الحوار مع الطفل والابتعاد عن أساليب القسوة والضرب والشتم والإهانة فجميع هذه الأشياء تؤثر بالسلب على نفسية الطفل.
  • التعامل مع الأطفال بعدل فلا يفرق الوالدين بين الذكور والإناث.
  • عدم تعصب الأم والأب أمام الطفل لأن هذا سيؤثر على الطفل بالسلب ويولد فيه العصبية.
  • يجب عند عصبية الطفل ‏التجاهل التام من قبل الوالدين حتى لا تزداد أكثر العصبية عنده.

أسباب العصبية

  • ‏وجود القلق والتوتر والمشاحنات في المكان الذي يوجد فيه الطفل.
  • عدم توفير الألعاب والحاجات المنطقية التي يحتاجها الأطفال.
  • القسوة في التعامل تولد لدى الطفل العصبية.
  • من أهم أسباب العصبية هي رؤية الطفل التلفاز ومشاهدة أفلام العنف وغيرها من المشاهدات التي يجب أن يبتعد عنها الطفل تماماً.

ذكرنا لكم أسباب العصبية وكيفية التعامل مع الطفل العصبي وهذه من أقل حقوق الطفل وواجباته علينا.

كيفية تعليم الطفل ثقافة الاعتذار

من حقوق الطفل وواجباته تعليمه ثقافة الاعتذار ‏ولتعليم الطفل ثقافة الاعتذار نحتاج إلى بعض الخطوات التي سنقوم بذكرها فيما يلي:

  • قيام الأشخاص من حوله بالاعتذار بشكل مناسب من بعضهم البعض على سبيل المثال: عندما يصدر خطأ من الأم يجب أن تعتذر إلى طفلها فبالتالي يتعلم الطفل ثقافة الاعتذار من الواقع والبيئة التي هو فيها.
  • عندما يصدر من ‏الطفل خطأ يجب على الأم والوالدين بشكل تعليمه ثقافة الاعتذار بقولهم له يجب أن تعتذر هنا في هذا الموقف ويشرح الموقف بطريقة مبسطة للطفل حتى يفهمه ويفهم ثقافة الاعتذار.
  • كما أن هناك ثقافة الطلب فعندما تحتاج الأم من الطفل شيء يجب أن تقول له لو سمحت أريد هذا الشيء فبالتالي يتعلم الطفل ثقافة الطلب.
  • عندما يريد ‏الطفل أي شيء من والديه يقول لهم لو سمحت أريد كذا حتى يتم تلبية طلبه وإذا نسي الطفل فعلى الوالدين تذكيره بطريقة لطيفة وسهله حتى يفهم الطفل.
  • يجب ألا يمل الوالدين من التكرار ‏لأن الطفل بحاجة إلى التكرار بشكل مستمر حتى يستوعب الشيء الذي تريده منه.

حقوق الطفل وواجباته

كيفية تدريب الطفل على الكلام

من حقوق الطفل وواجباته علينا الاهتمام بتدريب الطفل على الكلام وذلك يتم من خلال خطوتين وهما:

  • الخطوة الأولى: وجود ‏حصيلة كبيرة من الكلمات عند الطفل فيجب على الطفل تكوين جملة مفهومة عندما يصل إلى سن ثلاث سنوات ‏وذلك يتم من خلال تعريف الطفل على جميع الأشياء المحيطة به من بداية عمره.
  • يكون عمر الطفل عدة أشهر عندما تبدأ الأم بالحديث مع طفلها وتحكي معه على جميع الأشياء وتخبره بأسماء الأشياء وتخبره بما ستفعل وتخبره عما تأكل وعما تشرب حتى يتم تجميع أكبر حصيلة من الكلمات عند الطفل.
  • الخطوة الثانية: تشجيع الطفل على الكلام وذلك يتم من خلال ‏تذكير الطفل عند نسيانه لشي وعدم مجاراة الطفل في التعبير عما يريد بالصراخ أو بعبارات غير مفهومة.
  • عدم الملل ويجب المحاولة مع الطفل بشكل مستمر وبإصرار لكي يخبركم بما يريد بشكل جمل مفيدة أو بكلمات مفيدة وهذا يتم التعامل معه على حسب عمر الطفل.

كيفية الحوار مع الطفل

من حقوق الطفل وواجباته ‏علينا التحاور مع الطفل منذ صغره لأن الطفل عاقل ويفهم ويستوعب جميع ما حوله، فلا نقول الطفل الصغير لا يفهم.

الطفل بإمكانه تعلم ما لا يمكنك تعلمه أنت فيمكن للطفل استيعاب الحوار الذي يدور بينك وبينه فيجب على الوالدين الاستمرار بحوار الطفل ومحاكاتها حتى يكتسب الطفل الثقة في نفسه.

أحسن ما يقدمه الوالدين لطفلهما المحبة ‏والحنان والثقة فيه فإذا وثقت في طفلك من صغره وهو عنده عدة أشهر فسوف يثق هو في نفسه.

حقوق الطفل وواجباته       

كيفية تنظيم نوم الطفل

  • من أهم حقوق الطفل وواجباته علينا تنظيم نومه ‏لان تنظيم النوم مهم جدا لحالة الطفل النفسية والصحية.
  • يجب على الأم تنظيم نوم طفلها من صغره فتقريبا يبدأ تنظيم نوم الطفل منذ سبعة أشهر فهذا حق من حقوق الطفل على الوالدين حتى يستفيد الطفل من النوم ويستفيد عقله وجسمه من النوم.
  • تبدأ فترة نوم الطفل الصحيحة من ‏الثامنة مساء حتى 7:00 صباحا.
  • من حقوق الطفل وواجباته كذلك توفير مكان هادئ ومناسب لنوم الطفل حتى يستطيع الطفل النوم براحة تامة.
زر الذهاب إلى الأعلى