اخبار الرياضة

حكم أربعيني يتسبب في انقلاب تويتر على لاعب اليونايتد

واجه جناح مانشستر يونايتد “جيسي لينجارد” عاصفة من التعليقات الساخرة في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب مقطع الفيديو القصير، الذي ظهر خلاله وكأنه يخوض سباق 100 متر مع حكم مباراة فريقه ضد تشيلسي “أنطوني تايلور”.

وشوهد الشاب الإنجليزي البالغ من العمر 24 عاما، الذي شارك قبل النهاية بـ12 دقيقة على حساب أشلي يونج، غير قادر على تأدية دوره الدفاعي، والاكتفاء بالتمويه أنه يركض خلف لاعب البلوز “ويليان” في هجمة مرتدة مُزعجة، ومن سوء طالعه كان الحكم الأربعيني يهيم على وجهه بسرعة قياسية كتفا بكتف مع ابن أكاديمية الشياطين الحمر.

وظهر فارق السرعة الصادم بين الحكم (39عاما) وبين الشاب الذي لعب كبديل، حيث بدأ العجوز وكأنه العداء الأولمبي الأسطوري “يوسين بولت” برشاقته وعودته المذهلة في هجمة أسود غرب لندن المرتدة، مقارنة بلينجارد، الذي لم تسعفه لياقته البدنية للقيام بدوره الدفاعي في الهجمة، وهو ما لفت أنظار جماهير النادي العريق لكسل لاعبهم.

أكثر التعليقات الساخرة حملت الوجوه الضاحكة، كرد فعل طبيعي على المقطع الذي يبدو فكاهيا من الوهلة الأولى، لكن أصحاب “الكوميكس” تركوا بصمتهم، بتعليقات تطالب مورينيو بالتعاقد مع الحكم، للاستفادة من سرعته الهائلة، بدلا من لاعبه الكسول، هذا بخلاف الإشادة بلياقة الحكم الذي ركض بهذه السرعة في الدقيقة 90.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: