حكم صوم يوم الشك

ما حكم صوم يوم الشك هل يجوز صيام يوم الشك هل نصوم يوم الثلاثين من شعبان لأنه يوم مشكوك يجيب على ذلك الإسلام سؤال وجواب صوم يوم الشك.

السؤال:

في ليلة الثلاثين من شعبان خرجنا لرؤية الهلال، ولكن الجو كان غيمًا فلم نتمكن من الرؤية.. فهل نصوم يوم الثلاثين من شعبان؛ لأنه يوم مشكوك

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله r، وبعد:

فهذا ما يسمى بيوم الشك؛ لأنه مشكوك فيه، هل هو آخر يوم من شعبان أو أول يوم من رمضان. وصومه محرم؛ لقول النبي r: صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته، فإن غُبِّيَ أي خفي عليكم، فأكملوا عدة شعبان ثلاثين [1].

وقال عمار بن ياسر رضي الله عنه: من صام اليوم الذي يُشكُّ فيه، فقد عصى أبا القاسم r [2].

قال الحافظ ابن حجر: استُدل به على تحريم صوم يوم الشك؛ لأن الصحابي لا يقول ذلك من قِبل رأيه، فيكون من قبيل المرفوع.

قال علماء اللجنة الدائمة عن يوم الشك: دلت السنة على تحريم صومه [3].

وقال الشيخ محمد بن عثيمين -رحمه الله- بعد ذكر الخلاف في حكم صيام يوم الشك: وأصح هذه الأقوال هو التحريم، ولكن إذا ثبت عند الإمام وجوب صوم هذا اليوم وأمر الناس بصومه فإنه لا ينابذ، وتحصل عدم منابذته بألاّ يُظهِر الإنسان فطره، وإنما يُفطر سرًّا [4].

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق