صحة

حمل الصيف ، نصائح للتغلب على مشاكل الحمل فى الصيف

مشاكل حمل الصيف

حمل الصيف في الحقيقة صعب علي المرأة جدا، إذ أن مشاكل الحمل في الصيف كثيرة، ففيه تكابد الحامل المشقة، وتعاني كثيرا خصوصا في أشهر الحمل المتقدمة والتى تصادف ذروة الصيف أحيانا .

والحامل يجب أن تستشير طبيبها، وتسأله عن الصيف ومشكلاته بالنسبة لها وللحمل ، وعن الأساليب التي يجب أن تتبعها حتى تمر تلك الفترة بسلام بدون مشاكل أو منغصات .

حمل الصيف وتورم الحامل

يكثر في الصيف تورم الساقين والكاحلين والقدمين, وسببه في معظم الحالات الحر الشديد، وإلا فارتفاع في ضغط الدم وهنا الخطورة, أو خلل في الدوران الدموي، أو تسمم الحمل وهذا أشد خطورة من سائر الأسباب الأخرى .

وينبغي للحامل التي تصاب بورم أو انتفاخ أن تستشير طبيبها، وبنوع خاص متي ظهر الورم في أول النهار، وأصاب اليدين انتفاخ، وهنا سيمنع الطبيب عنها الملح علي الأرجح أو يأمرها بالتقليل منه .

وتورم الحامل بسبب حمل الصيف بدون أسباب مرضية يمكن تجنبه بسهولة، وهذا بالإمكان متي قللت المرأة من وقوفها أو جلوسها في وضع واحد لفترات طويلة .

ومتى أكثرت من المشي روحة ومجيئا، إما إذا اضطرت للجلوس لفترة طويلة فلترفع رجليها علي مقعد وتضعها فوق وسادة حتي تكون القدمان في وضع أعلي من مستوي الفخذين، ويجب ألا تستعمل الملابس الداخلية الضيقة التي تضغط علي الجسم وتساعد علي تورم جزء أو أكثر من أجزائه .

ومن مشاكل حمل الصيف أن تصاب بعض الحوامل بما يشبه الإغماء متي استلقين مضطجعات علي ظهورهن، وهو عرض معروف طبيا بأعراض هبوط الضغط الاستلقائي المتزامن، وأحيانا يكون لهذا الاستلقاء الظهري أضرار تلحق بالجنين، ويعتبر هذا العرض من أشد متاعب الحمل تأثيرا على الحامل وجنينها.

اغتسال الحامل فى الصيف

يتصبب عرق الحامل في الصيف أكثر من غيرها، فترغب في الإكثار من الاغتسال، فلتغتسل كما تشاء لا بأس عليها، غير أن الدش (الشاور) مفضل في الشهر السابع علي الاغتسال العادي، ولكن لتكون أكثر حذرا من الانزلاق والسقوط .

الحكاك وجفاف البشرة والجلد

من مشاكل الحمل في الصيف أيضا هناك حالتين شائعتين من ، وفي الحقيقة هما مزعجتان ومربكتان، وسببهما التغير الهرموني الذي يحدث في أثناء الحمل أو تمدد الجلد، ولكنها مشكلات بسيطة إذ يوجد من المستحضرات والزيوت ما يخفف من تأثير الحكاك ويقلل من جفاف البشرة .

ثياب الحامل في الصيف

علي الحامل في الصيف أن ترتدي الثياب القطنية الخفيفة والواسعة بعض الشيء، وما لم يشر الطبيب علي الحامل بوضع حمالة الصدرة الخاص فعليها أن تتجنبها وتستغني عنها وهذا هو الأفضل .

كما يجب عليها أن تستخدم الحذاء المنخفض (بدون كعب)، والمريح، وهو ضروري للحامل فهو يوفر عليها الكثير من الألم والتعب، والأفضل منه الحذاء الطبي المتوافر الآن فى أشكال جذابة لا تتعارض والموضة أحيانا، المهم أن تتلافى مشاكل حمل الصيف الحار وألا تضحى بصحتها أو سلامة الجنين.

وبشكل عام هناك الكثير من وسائل علاج متاعب الحمل ولكن على السيدة الذكية أن تعرف كيف تتعامل مع كل عرض ربما بالمطالعة المستمرة أو استلهام خبرات الأخريات ممن تثق بهن.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: