حياة الصحابي الجليل أبو عبيدة بن الجراح أمين الأمة

أمين الامة الصحابي الجليل أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه ، أحد كبار الصحابة و أبطال المسلمين ، أسلم مبكراً و شهد المشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ، شهد بدر و أحد و الخندق و غيرها من الغزوات مع رسول الله ، لقبه رسول الله بأمين هذه الامة ،و هو بطل الفتوحات الاسلامية في بلاد الشام ، و قد كان قائد المسلمين في معركة اليرموك الفاصلة التي انتصر فيها المسلمون و فتحوا بعدها بلاد الشام .

ابو عبيدة بن الجراح أمين الأمة
ابو عبيدة بن الجراح أمين الأمة

من هو أمين الأمة أبو عبيدة بن الجراح ؟

هو أبو عبيدة عامر بن عبد الله الجراح القرشي الفهري ، و كان رضي الله عنه نحيف الجسم ، طويلاً ، خفيف اللحية ، معروق الوجه ، منزوع الثنيتين ( و هي الأسنان العريضة في مقدمة الفم ) ، فقد ثنيتيه و هو ينزع المغفر من وجه رسول الله .

أبو عبيدة بن الجراح في معركة أحد

سقطت ثنيتا أبو عبيدة بن الجراح في غزوة أحد ، فكان أحسن الناس ثغراً و فماً بعد سقوطهما في الغزوة دفاعاً عن رسول الله صلى الله عليه و سلم.

عن السيدة عائشة قالت : سمعتُ أبا بكر يقول: «لما كان يومُ أحد، ورُمِيَ رسولُ الله صلى الله عليه و سلم في وجهه حتى دخلت في أجنتيه (وجنتيه) حلقتان من المغفر، فأقبلتُ أسعى إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم  وإنسان قد أقبل من قِبَلِ المشرق يطير طيراناً، فقلت: اللهم اجعله طاعة أو “طلحة” حتى توافينا إلى رسول الله، فإذا أبو عبيدة بن الجراح قد بدرني فقال: أسألك بالله يا أبا بكر إلا تركتني فأنزعه من وجنة رسول الله صلى الله عليه و سلم، قال أبو بكر: فتركتُه، فأخذ أبو عبيدة بثنيةٍ إحدى حلقتي المغفر فنزعها، وسقط على ظهره، وسقطت ثنية أبي عبيدة، ثم أخذ الحلقة الأخرى بثنيته الأخرى، فسقطت، فكان أبو عبيدة في الناس أثرم (أهتم: وهو الذي انكسرت ثناياه من أصولها) .

فضل أبو عبيدة بن الجراح

  • روى البخاري ومسلم مِن حديث أنس بن مالك: أنَّ النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – قال: ((إنَّ لكلِّ أمَّة أمينًا، وإنَّ أميننا أيَّتها الأمة أبو عبيدة بن الجرَّاح))  .
    وفي صحيح مسلم من حديث أنس – رضي الله عنه -: أنَّ أهل اليمن قدِموا على رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – فقالوا: ابعثْ معنا رجلاً يُعلِّمنا السُّنة والإسلام، قال: فأخذ بيد أبي عُبَيدة فقال: ((هذا أمينُ هذه الأمَّة)) .
  • وقال عمر يومًا لجلسائه: تمنَّوْا، فتمنَّوا، فقال عمر: ولكنِّي أتمنَّى بيتًا ممتلئًا رجالاً مثل أبي عُبيدة بن الجرَّاح .
  • ولَمَّا طُعن عمرُ، وأشرف على الموت، قيل له: أوصِ يا أمير المؤمنين، قال: لو كان أبو عبيدة حيًّا، لاستخلفتُه .

أمين الأمة أبو عبيدة بن الجراح و كرامة له و لجيشه

في عام 8 هجرية أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو عبيدة بن الجراح في سرية الخبط ، و جعله أميراً على الجيش .

عن جابر بن عبد الله :  بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم  بعثاً نحو الساحل، وأمّر عليهم أبا عبيدة بن الجراح، وهم ثلثمائة، فلما كانوا ببعض الطريق فَنِيَ الزاد، فأمر أبو عُبيدة بأزواد الجيش فجمعها، قال جابر: فكان يقوتنا كلَّ يوم قليلاً قليلاً حتى فني، فلم يكن يصيبنا إلا تمرةٌ تمرة. قال الذي سمع من جابر: «ما تغني عنكم تمرة؟»، قال جابر: «كنا نمصُّها كما يمصُّ الصبيُّ الثدي ثم نشرب عليها الماء، فتكفينا يومنا إلى الليل»… قال جابر: لقد وجدنا فقدها حين فَنِيَت، فأصابنا جوع شديد حتى أكلنا الخَبَط، فسمي ذلك الجيش جيش الخبط. قال: ثم انتهينا إلى البحر، فإذا حُوت مثل الظَّرب (الجبل الصغير) فأكلنا منه نصف شهر وادَّهنا من ودكه حتى ثابت إلينا أجسامنا، فأخذ أبو عبيدة ثلاثة عشر رجلاً فأقعدهم في وقب عينه (يريد بيان كبر حجم هذا الحوت)، فلمّا قدمنا المدينة ذكرنا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم  فقال: «كلوا رزقاً أخرجه الله، أطعمونا إن كان معكم»، فأتاه بعضهم بعضوٍ فأكله، وكانوا قد صنعوا منه قديداً وحملوه معهم .

حياة الصحابي الجليل أبو عبيدة بن الجراح أمين الأمة .
حياة الصحابي الجليل أبو عبيدة بن الجراح أمين الأمة .

اشتراك أبو عبيدة بن الجراح في الفتوحات الاسلامية

بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه و سلم وتولية أبو بكر للخلافة ، انطلقت حركة الفتوحات الاسلامية ، و كان أمين الامة أبو عبيدة بن الجراح هو قائد الجيوش في الجبهة الشامية ، ثم أرسل أبو بكر الى خالد بن الوليد الذي كان يقاتل الفرس في العراق، و أمره بالمسير الى بلاد الشام لنجدة المسلمين هناك،  فكتب إليه في المحرّم سنة 13هـ الموافق مارس (آذار) 634م: «أما بعد، فإذا جاءك كتابي فدع العراق، وامضِ متخففاً في أهل القوة من أصحابك الذين قدموا العراق معك من اليمامة وصحبوك من الطريق، وقدموا عليك من الحجاز، حتى تأتي الشام، فتلقى أبا عبيدة بن الجراح ومَن معه من المسلمين». عندئذٍ كتب خالد إلى المسلمين بالشام: «إن كتاب خليفة رسول الله أتاني يأمرني بالمسير إليكم، وقد شمّرتُ وأسرعتُ، وكأن خيلي قد أطلَّت عليكم في رجال، فأبشروا بإنجاز موعود الله وحسن ثوابه». وكتب إلى أبي عبيدة بن الجراح: «لقد أتاني كتابُ خليفة رسول الله يأمرني بالمسير إلى الشام، وبالمقام على جندها والتولّي لأمرها… ووالله ما طلبتُ ذلك ولا أردْتُه ولا كتبتُ إليه فيه، وأنت رحمك الله، على حالك التي كنتَ بها، لا يُعصى أمرُك ولا يُخالف رأيُك، ولا يُقطعُ أمرٌ دونَك، فأنت سيدٌ من سادات المسلمين، لا يُنكر فضلُك ولا يُستغنى عن رأيك  ) .

فرضي الله عنهم جميعاً كانوا سيوفاً لله ، حيثما وجههم الخليفة توجهوا .

أبو عبيدة بن الجراح في خلافة عمر

عندما تولى عمر بن الخطاب الخلافة رد أبو عبيدة بن الجراح الى قيادة الجبهة الشامية ، فكانت موقعة اليرموك التي فوض فيها أبو عبيدة القيادة لخالد بن الوليد ، ثم تم فتح دمشق و بيت المقدس و سائر بلاد الشام .

حياة الصحابي الجليل أبو عبيدة بن الجراح أمين الأمة
حياة الصحابي الجليل أبو عبيدة بن الجراح أمين الأمة

زهد أبو عبيدة بن الجراح قائد الجيوش الاسلامية

ذَكَر ابن المبارك في “الزهد”: أنَّ عمر قدِم الشام، فتلقَّاه الأمـراء والعظماء، فقال: أينَ أخي أبو عبيدة؟ قالوا: يأتيك الآن، قال: فجاء على ناقة مخطومة بحبل، فسلَّم عليه، ثم قال للناس: انصرِفوا عنَّا، ثم قال لأبي عبيدة: اذهبْ بنا إلى منزلك، قال: وما تصنع عندي؟ ما تريد إلا أن تعصِر عينيك عليَّ، قال: فدخل فلم يرَ شيئًا، قال: أين متاعُك؟ لا أرى إلا لبدًا ، وصَحْفة ، وشَنًّا ،وأنت أمير، أعندَك طعام؟ فقام أبو عبيدة إلى جُونة، فأخذ منها كسيراتٍ، فبكَى عمر، فقال له أبو عُبيدة: قد قلت: إنَّك ستعصِر عينيك عليَّ يا أمير المؤمنين، يكفيك ما يُبلِّغك المقيل، قال عمر: غيَّرتْنا الدنيا كلَّنا غيرَك يا أبا عبيدة .

وفاته رضي الله عنه

توفي أبو عبيدة بن الجراح في طاعون عمواس الذي أصاب بلاد الشام في ذلك الوقت ، و كانت وفاته رضي الله عنه سنة 18 هجرية عن عمر ثمانية و خمسون عاماً ، فرضي الله عن أمين الأمة أبو عبيدة بن الجراح .