سياحة و فنادق

خان السلطان من معالم العهد السلجوقي الفريدة

تعد تركيا خليط متنوع من عدد من الحضارات سواء حضارات ما قبل التاريخ والحضارات المسيحية وحتى حضارات العهد الإسلامي ممثلة في الحضارة السلجوقية والحضارة العثمانية، بالطبع كل تلك الحضارات تركت طابعها المتفرد على شكل الدولة، اليوم تعد السياحية التاريخية هي رقم 1 في تركيا يتوافد أعداد هائلة من السياح لرؤية المزارات المعالم التي خلفتها هذه الحضارات من أبرزها وأجملها خان السلطان .

كان خان السلطان أول محطة قوافل تاريخية في تاريخ تركيا القديم ، يرجع بناءها إلى العهد السلجوقي الإسلامي، يستقطب هذا المكان وحده سنويًا ما يقرب من نصف مليون سائح أمر ببناء خان السلطان ، السلطان علاء الدين كيقباد ،يقع الخان في بلدة سلطان خاني في ولاية قيصيرية وسط تركيا ، في هضبة الأناضول.

تم بناء هذه المحطة لتكون مقر لإقامة القوافل على طريق الحرير حيث أنها كانت من المراكز المستخدمة في تأمين الطريق التجاري بالمنطقة، كان لهذه المحطة أهميتها الكبيرة في حركة البيع والتجارة هي من أهم معالم الدولة السلجوقية التي كانت واحدة من الدول الكبرى في تاريخ الإسلام وإقليم وسط آسيا، تأسست من سلالة تركية تنحدر من قبيلة تنتمي إلى أتراك الغز حكمت هذه الدولة إيران وافغانستان وووسط آسيا وصولا إلى كاشغر في الشرق فضلا عن العراق والشام والأناضول غربًا وحتى مشارف القسطنطينية ، يعد الخان من أهم المعالم السلجوقية التي تتواجد في الأناضول.

لذلك تستعد السلطات التركية لترميم الخان حتى يجذب أعداد كبيرة من السياح من مختلف القطاعات نظرًا لقيمته التاريخية من المنتظر أن تبدأ أعمال ترميم الخان في شهر مارس آذار المقبل حيث خصصت وزارة السياحة والثقافة التركية مبلغ 6 ملايين ليرة تركية ما يعادل 1.6 مليون دولار من أجل ترميم المحطة من أجل تنشيط الحركة السياحية بالمنطقة سوف نستغرق المدة الزمنية من 2-3 أعوام ولكنها تتم على أجزاء ،أي جزء جزء حتى لا يمنع السياح من زيارة الخان حيث تسعى الوزارة لجعل الخان بمثابة مركز ثقافي وسياحي واجتماعي لكي تزيد من استقطاب السياج من الداخل والخارج.

تم تجديد المحطة قبل 60 عام ولكن الترميم اليوم سوف يشمل البوابة ومدخل المحطة والطوابق العلوية وحتى يمنع ذلك من تسرب الماء، سوف يكون به بعد ذلك ورش حياكة المنسوجات والمفروشات التركية والصناعات النحاسية والأواني الخزفية الفخارية   حتى تستعيد المحطة عبق الماضي كانت المحطة تضم عددًا من القوافل التجارية ووبها مراكز للصناعات المختلفة في القدم وأماكن لاستقبال الحيوانات كالخيل والبعير وسيلة الموصلات بالقدم، سوف يتم إرفاق عدد من الحمامات التركية والمطاعم والمراكز والخدمات الطبية ..

بالطبع يعد المكان من الأماكن السياحية المميزة جدا لالتقاط عدد من الصور وسط مكان حاري عملاق يرجع تاريخ بناءه لأكثر من 700 عام، تستطيع زيارته والاستمتاع بالتقاط الصور الجميلة قبل بدأ الترميم

إقرأ أيضاً مقالات مفيدة

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: