جوالات و تكنولوجيا

خبراء يحذرون من التسرع في شراء هواتف ذكية مستعملة

يحذر الخبراء الألمان من التسرع في شراء هاتف مستعمل، خاصة وأن التوفير الذي يتحقق لا يكون كبيراً في أغلب الحالات. وتقول “ريتا دويتشباين” من موقع “تيلتاريت دوت دي.إي” الألماني فإن شراء هاتف ذكي مستعمل يمكن أن يكون صفقة جيدة في بعض الحالات، خاصة إذا لم يكن هناك كسور أو خدوش ظاهرة على الجهاز أو كان طرازه أقدم مما يجب، ولكن شراء هاتف مستعمل من أحدث الطرز لا يوفر مبلغاً كبيراً من المال.

ويؤكد مسح لمؤسسة “شتيفتانج فارينتشت” الألماني للسلع الاستهلاكية هذه النظرية. تقول “ساندرا شفارتس” من هذه المؤسسة “في الاختبارات التي أجريناها وجدنا أن أكثر من نصف الطرز المستعملة وبعضها يصل عمرها إلى 3 سنوات، تباع بأسعار أعلى من أسعار الأجهزة الجديدة الحالية.. ولا يتجاوز التوفير الذي يحققه المشتري من هذه الأجهزة أكثر من 20 يورو في المتوسط”.

ومن أفضل الأجهزة التي يمكن أن تحقق توفيراً كبيراً من شرائها مستعملة هواتف آي فون خاصةً الطرز الأقدم بعد أن تطرح أبل طرازاً أحدث من هذا الهاتف. ويمكن تحقيق توفير يتراوح بين 50 و100 يورو من الجهاز.

ولكن تظل هناك خطورة متبقية عند شراء جهاز مستعمل وهو الجهل بحالته السابقة “لذلك فسيكون العميل محظوظاً إذا تمكن من شراء جهاز مستعمل رخيص ووجده يعمل بصورة سليمة”.

وبحسب مؤسسة “شتيفتانج فارينتشت”، فإن المشكلات الموجودة في العديد من الهواتف المستعملة المعروضة للبيع والتي تم اختبارها تشمل ضعف البطارية وضعف درجة وضوح الشاشة، لذلك من الأفضل البحث عن جهاز جديد لشرائه قبل التفكير في شراء جهاز مستعمل.

كما تحذر “شفارتس” من الصفقات المغرية جداً “حيث يمكن أن تكون أجهزة مقلدة أو أجهزة تم تجميعها باستخدام مكونات قديمة”.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: