أسلوب الحياة

خطيبة الأمير هاري.. مطلقة وأكبر منه سناً

لم يتبع الأمير هاري المسار التقليدي، ولم يتزوج من ابنة أسرة أرستقراطية عريقة. فهي أمريكية ومطلقة وممثلة ومن أصول مختلطة العرق. في إطار البحث عن ميغان ماركل في محرك البحث على الإنترنت، يتم التعريف عنها بأنها ممثلة وعارضة أزياء أمريكية، ولدت في 4 أغسطس (آب) عام 1981 في مدينة لوس أنجليس الأمريكية، اشتهرت بأدائها لشخصية راتشيل زين في مسلسل الدراما الأمريكي سوتس وشريكة الأمير هاري منذ 31 مايو (أيار) عام 2016.

تعرف عن نفسها على حسابها الرسمي في تويتر على أنها “ممثلة وناشطة تهوى السفر في هذا العالم الرائع ومبتكرة موقع “ذا تيغ.كوم” الذي يقدم مقالات عن الحياة اليومية والموضة والسفر.

وتحت عنوان: “من هي ميغان ميركل؟”، أفردت صحيفة ذا تلغراف البريطانية تقريراً مفصلاً عن سيرة هذه المرأة التي تبلغ 36 عاماً على مختلف الأصعدة، بعدما شغلت العالم عقب الإعلان أمس الإثنين رسمياً عن خطبتها من قبل الأمير هاري الذي تكبره بثلاث سنوات، وتحديد موعد زواجهما الربيع المقبل. وقد كشفت معلومات هذا الأسبوع تفيد أن ميغان انتقلت من منزلها في تورونتو لتكون مع الأمير.


مضايقات عنصرية
وتطرقت الصحيفة البريطانية إلى عائلة ميغان ميركل، مشيرة إلى أن والدتها دوريا رادلان هي من أصل أفريقيا وتعمل مدربة يوغا وناشطة اجتماعية، أما والدها توماس ماركل، فهو هولندي إيرلندي يعمل مدير إضاءة تلفزيونية، وسبق أن حصد جائزة “إيمي” لإنجازه المتميز في مجال الإضاءة للدراما.

ولفتت الصحيفة إلى أن ميغان عانت خلال طفولتها من التمييز العنصري بسبب لون بشرتها وأصل والدتها، وتحدثت في لقاءات صحفية سابقة عن تأثرها بأحداث الشغب التي وقعت التي شهدتها مدينة لوس أنجليس عام 1992 احتجاجاً على عنصرية رجال الشرطة في التعامل مع أمريكي من أصول أفريقي بسبب لون بشرته. وفسرت أنها أصيبت بالارتباك وتحاول تحديد هويتها في تلك الفترة خاصة أنها تشعر بأن نصفها أفريقي.

درست في كلية الكاثوليك للبنات، ثم تخرجت من كلية الاتصالات في جامعة “نورت وسترن” عام 2003، حيث تخصصت في المسرح والعلاقات الدولية.  ثم عملت في السفارة الأمريكية في بوينس آيرس

ارتفع نجم ميغان من خلال “راتشيل زين” في مسلسل “سوتس، ولكنها لم تشتهر من خلال عملها في مجال التمثيل فقط، بل بوصفها ناشطة اجتماعية ومدافعة عن حقوق النساء لدى الأمم المتحدة.

وبحسب وسائل الإعلام، تطلقت الشابة من المنتج الأمريكي تريفور إنغلسون بعد زواج دام سنتين بين العامين 2011 و2013.

علاقتها بالأمير هاري
كانت ميغان أعلنت في سبتمبر (أيلول) الماضي لمجلة فاينتي فير أنهما التقيا أول مرة في يوليو (تموز) 2016 عندما قدمهما صديق مشترك في لوس أنجليس، وقد ظهرا إلى العامة في ديسمبر (كانون الأول) الماضي خلال التسوق استعداداً للكريسماس.

وكان أول ظهور علني لهاري وصديقته في سبتمبر في (ألعاب إنفكتوس) الرياضية في تورنتو التي يشارك فيها المصابون من قدامى المحاربين.
واشتهر هاري أمير ويلز بحبه للسهر لكنه يحاول منذ سنوات عدة تغيير هذه الصورة وتحسين سلوكه. وساهم التحاقه بالجيش، لا سيما مهامه في أفغانستان، في تقديم صورة أفضل عنه.

المصدر: 24.ae

اظهر المزيد