خلافات زوجية بسيطة تحولت إلى كارثة لن تصدقها !

دائمًا نسمع أن العام الأول من الزواج هو أصعب عام يمر على الزوجين في حياتهم، وذلك بسبب المشاكل والصدامات التي تحدث بينهما، ولهذا ينصح الخبراء دائمًا أن يتم التعامل معها بهدوء حتى يحافظ الزوجان على علاقتهما، ولكن إلى أي مدى قد تصل هذه الخلافات؟
في الإمارات وتحديدًا في مدينة دبي، وقعت حادثة غريبة بطلها زوجان لم يمر على زواجهما سوى ثلاثة أشهر فقط وحدث بينهما خلاف عادي وبسيط جدًا مثل ما يحدث بين أي اثنين، ولكن عواقبه لم تكن حميدة أبدًا.
فبعد هذه الخلافات، قررت الزوجة التي تبلغ من العمر 27 عامًا، وهي آسيوية الجنسية، أن تشنق نفسها في مروحة السقف بقطعة قماش، وكتبت لزوجها رسالة: “سوف أتركك للأبد، ولن أعود إلى حياتك مجددًا”.
الغريب أن الزوج عندما عاد إلى المنزل وقرأ هذه الرسالة ورأى هذا المشهد قرر الانتحار هو الآخر فقام بقطع شرايين يديه بسكين، ولكن لحسن الحظ لم يلقَ حتفه، إذ أنقذته الإسعاف وتم نقله إلى المستشفى.
وعندما وصل هذا الزوج إلى المستشفى وفرّ له الإسعافات اللازمة، وتبين أنه يعاني من إصابة متوسطة، وأبلغت مركز شرطة القصيص عن وجود شخص وزوجته حاولا الانتحار، مؤكدة أن الزوجة قد توفيت بينما الزوج بحالة جيدة.
ثم توجهت الشرطة إلى المستشفى وأخبرهم الزوج بأن هناك خلافات زوجية عادية دبت بينه وبين زوجته، وعندما وجد زوجته تدخل إلى غرفة النوم وأغلقت الباب على نفسها، فقرر أن يغادر المنزل حتى تستعيد زوجته هدوءها، وذلك وفقًا لما رواه مدير مركز شرطة القصيص بالنيابة المقدم عبد الله الهفيت.
واستطرد الزوج، أنه عند عودته فوجئ أن الباب لا يزال مغلقًا، ولهذا قام بكسره واقتحم الغرفة ليجد زوجته معلقة من رقبتها في مروحة السقف، فقطع قطعة القماش التي استخدمتها لشنق نفسها، وحاول إسعافها لكن بلا جدوى إذ لفظت أنفاسها الأخيرة بين يديه، وهذا ما دفعه لأن يحضر سكينًا من المطبخ وحاول قطع شرايين يده، لكن تم إنقاذه.
وقال عبد الله الهفيت إن الحالة الصحية للزوج استقرت الآن، ووجهت إليه تهمة الشروع في الانتحار فيما اتخذت الإجراءات اللازمة حيال جثمان زوجته، وتم تسليمها لذويها.
ومن ناحية أخرى، أكد مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي اللواء خليل إبراهيم المنصوري، أنه لا توجد شبهة جنائية وراء الواقعة، موضحًا أن هناك فريقًا من المباحث الجنائية وإدارة مسرح الجريمة والطب الشرعي انتقل إلى موقع البلاغ وتأكد من الانتحار، وذلك وفقا لما نقله موقع الإمارات اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى