ثقافة عامة

خواطر عن الأب والأم المتوفية

خواطر عن الأب والأم المتوفية إن وجود الأم والأب في حياة كل إنسان مهم جدا لدرجة أنه عندما يفقد المرء أحدهما أو كليهما سوف يفقد معنى الحياة حيث بدون الوالدين في حياتنا لا يكون لها روح ولا طعم وتصبح سوداء لا قيمة لها ، وسوف نتناول في السطور التالية عدد من الخواطر التي تحدث عن فقد كل من الأم والأب وآثر ذلك في حياة الأبناء .

ان كل من وجود الأب والأم في الحياة له قيمة فهو الذي يكسبها معناها ويعتبر هو الأساس في تكوين الأسرة ، حيث أن نشأه الإبن أو الإبنة في البداية تبدأ من البيت وطريقة تربية الوالدين لهم فإذا كانت تربية صحيحة قائمة على أساس سليم فبالتالي يترتب عليها أن يعيش الأبناء ويحيون بطريقة سوية والعكس صحيح .

لكل من الأم والأب وظائف ووجبات هامة يجب أن يقوموا بتأديتها في المنزل ، وسوف نتناول في البداية الوجبات التي يقوم بها الأب فهي لا تقتصر على أن يكون بتوفير الماديات وذلك من مأكل ومشرب وغيرها ولكن يجب أن يربيهم تربية صحية من الجانب الإجتماعي والنفسي وذلك لأنها سوف تعود عليهم في الكبر .

فمن شب على شئ شاب عليه لذلك يجب أن يغرس فيه الأخلاق والسلوكيات السليمة ومن أهم الأشياء التي يجب أن يقوم بها هو مشاركة أولاده في اللعب وفي النزهة حيث يجب أن يكون قدوتهم في المنزل فالإبنه يكون الأب في حياتها بمثابة البطل الذي يجب أن تتزوج من شخص يشبهه .

في حين يكمن دور الأم في المنزل على أنها هي المسئولة عن كل ما يخص أبناءها من أكل ونظافة وغيرها من الأمور التي تقع على عاتقها ، وفي النهاية يكمن دور الطفل هو الإستجابة لتعليمات كل من الأم والأب له بحيث يتقبل رأي الآخرين ويتربي على الترتيب والنظافة والنظام .

خواطر عن الأب المتوفي

أبي إن أذيتك بدموعي فسامحني فليس للمشتاق حول ولا قوة

  1. لا تفارق تفكيري ودعائي يا أبي أتمنى من الله أن يستجب مني
  2. أبي طاب منامك الطويل ورحم الله جسدك الذي امتلأ طهرا وغاب عن الدنيا
  3. أبي كان كله لي لكن أخذه النوم في حضن التراب ولم يستيقظ وددت إخباره أنتي جدا أفتقده

ان كل خاطرة من الخواطر التي ذكرناها في النقاط السابقة تدل على مدى الوجع وكم الدموع التي يصاب بها الفرد عند فقدان والديه وعلى الرغم من أنه يعلم أن هذه الدموع سوف تأذيه في فقره إلا أنه يطلب من والده السماح لأن ليس بيد من يشتاق لشخص لا يستطيع رؤيته سوى الدموع كما يخبره أيضا أنه لا ينساه من دعائه الذي يثق أن الله سوف يستجيب له .

خواطر عن الأم المتوفية

عندما يفقد الأبناء الأم فإنهم سوف يفقدون معنى الحياة وكم العطف والحنان والحب الذين كانت تمنحوا لهم بدون مقابل سوف تتركهم في العالم وحيدين حتى لو كان بجانبهم كل العالم وسوف تصبح الحياة من بعدها سوداء لا ضوء فيها .

وسوف نتناول في السطور التالية عدد من الخواطر القوية التي جسدت معاناة فقد الآبناء لأمهاتهم والأثر السلبي لهذا الحدث الأليم عليهم ومن بين هذه الخواطر ما يلي :-

  1. لن أنساك أبدا مهما ابتعدتي عني أتعرفين لماذا لأنك محفورة داخل قلبي موجودة في حفرة عميقة جدا لا يستطيع أحد فتحها
  2. رحلت أمي ورحل معها احساسي بالفرح رحلت وتركت الم بكل أعضائي لم يعد شئ يفرحني بعدها وكأنني كنت أفرح لأجلها فقط
  3. إلى كل من  رحلت أمه لا تحزن إن كان الناس لا يشعرون بنا فالله يشعر بنا
  4. ماتت أمي ومات معها كل شئ
  5. مني السلام على من لست أنساها ان غابت عن العين فإن القلب مركزها فإن كانت في قلبي فكيف القلب ينساها

ان فقدان الأم يترك أثر مؤلم في حياة أبنائها فكما وضحت الخواطر السابقة أنه على الرغم من أن الأم سوف تترك الدنيا ولم تعد موجودة إلا أن أبناءها لن ينسوها مهما غاب وسوف يظلوا بتذكرونها دائما لأنها محفورة داخل قلوبهم ولا يستطيع أحد أن يصل إلى القلب ويمحو هذا الحب العظيم .

كما يوضح أن وجود الأم في الحياة يجلب السعادة والبهجة وأنها عندما ترحل سوف لا تترك سوى الألم في كل الأعضاء حيث لا يرى أي مظهر يدعي للفرح فهي عندما ماتت مات معها كل شئ في الدنيا من حب وحنان وعطف ورحمة ومودة ، كما يبين أنه ليس كل شخص بعيد عن العين سوف ننساه وخصوصا الأم لانها تشغل الفؤاد بأكملها وهو الذي لا يستطيع أي شئ أو شخص في الدنيا أن يمحيه لأن القلب من الصعب الوصول إليه .

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: