اخبار العالم

دراسات عن الغذاء

دراسات عن الغذاء.
دراسات عن الغذاء واهم الاغذيه التب احتلت الصدارة

– البروكلي:
وهذا النوع من الخضروات الذي يعد من أنواع الملفوف ويشبه شكل الشجرة غني جداً بالأندولات والأيزوثيوسينات والكبريتورافان وهي مواد كيميائية نباتية وجد أنها تنشط النظم الأنزيمية التي تمنع أو توقف تلف الحمض النووي

– الاسماك :
تناول الأسماك مرة واحدة اسبوعياً على الأقل يمكن أن يقلل من خطر الوفاة المفاجئة بالسكتة القلبية فالمركبات
الموجودة بالأسماك والتي تسمى أحماض أوميجا3الدهنية لها مفعول واقٍ من الوفاة بنوبات القلب المفاجئة

– الثوم:
يحتوى على مواد كيميائية تؤدي وظيفة تشبه مثبطات إنزيم تحويل الأنجيوتنسين وهي العقاقير التي يصفها الأطباء عادة لخفض ضغط الدم
كما أن الثوم يمكنه منع تكوين مركبات النيتروزامين المسببه القوية للسرطان الذي يستهدف عدة مواقع بالجسم مثل الكبد والقولون والثدي

– الشاي الأخضر:
مضادا قويا للأكسدة يساعد في الوقاية من سرطان الكبد والبنكرياس والثدي والرئتين والمري والجلد كما وجد أنه يساعد في تقليص حجم مخاطر التعرض لأمراض القلب والجهاز الدوري والسكتات المخية وكذلك من هشاشة العظام

– زيت الزيتون:
غير مشبع آحادي روج له في السنوات الأخيرة باعتباره زيتاً صحياً للقلب ويفضل على الزيوت النباتية الأخرى وقد وجد في بلدان البحر الأبيض المتوسط التي تستعمل زيت الزيتون بكثرة في الطهي ومع السلطة إن حالات سرطان
الثدي قلت بنسبة 50% من مثيلاتها بالولايات المتحدة الأمريكية

– العنب الأحمر:
اكتشف حديثاً وجود مادة أخرى فائقة مضادة للأكسدة في العنب الأحمر أسمها أكتيفين داخل بذور العنب وهذه توفر حماية متميزة من أنواع معينة من السرطان ومن أمراض القلب والتهاب بالمفاصل الروماتويدي وغيرها من الأمراض المزمنة والمسببة لتدهور الصحة

– فول الصويا:
بروتين فول الصويا يعد بديلاً ميسوراً رخيص التكلفة وصحياً للحوم.
وفي دراسة أجريت على الف شخص ممن تناولوا فول الصويا مرة واحدة على الأقل في الأسبوع قل تعرضهم لخطر حدوث سرطان القولون وأمراض القلب وسرطان الثدي وسرطان البروستاتا وهشاشة العظام

– السبانخ:
لعلك قد سمعت عن الهوموستين مؤخراً في نشرات الأخبار وهو بروتين موجود بشكل طبيعي في الدم وهو يشجع على انسداد الشرايين، وقد وجد أن حمض الفوليك الموجود في السبانخ يخفض بدرجة هائلة من المستويات
المرتفعة للهوموسبتين بالدم، كما يساعد منع تدهور الماقوله بشبكية العين المرتبطة بالتقدم في العمر وهي السبب الرئيس للعمى عند كبار السن

– الطماطم:
تؤكد البحوث أن المادة المضادة للأكسدة وشديدة الفعالية والمسماة لا يكوبين Lycopene الموجودة بكثرة في الطماطم قد تكون أكثر قوه من البيكاروتين والألفاكروتين وفيتامن ه، وهذه المادة ترتبط بالوقاية من أمراض القلب وبعض أنواع السرطان مثل سرطان البروستاتا، وسرطان الرئة. أن طهي الطماطم يطلق هذه المادة ويجعلها متاحة لكي يمتصها الجسم

– منتجات الألبان:
منتجات الألبان قليلة الدسم فقد وجد أن هذه المنتجات تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د والتي تساعد على قوة العظام ويمنعان حدوث هشاشة العظام وكسورها

الوسوم