صحة

دراسة: ارتفاع ضغط الدم عند الأم الحامل قد يزيد من خطر بدانة الطفل لاحقاً

HealthDay News : 27-Sep-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن ارتفاع ضغط الدم عند الأم الحامل قد يجعل طفلها مؤهباً للإصابة بالبدانة.

قام الباحثون بتحليل بيانات أكثر من 88 ألف أم وطفل في الصين. تحرى الباحثون ضغط دم الأمهات في كل ثلث من الحمل، ثم جرى وزن الأطفال في المرحلة العمرية بين 4-7 سنوات.

أظهرت نتائج الدراسة بأن الأطفال المولودين لأمهات كن يعانين من ارتفاع ضغط الدم في أثناء الثلث الثاني من الحمل ازداد لديهم خطر البدانة بنسبة 49 في المائة، في حين بلغت الزيادة في خطر البدانة 14 في المائة عند الأطفال المولودين لأمهات كن يعانين من ارتفاع ضغط الدم في أثناء الثلث الثالث من الحمل، وذلك بالمقارنة مع الأطفال المولودين لأمهات كان ضغط الدم لديهن ضمن الحدود الطبيعية.

يقول المعد الرئيسي للدراسة جو شينغ زينغ، الأستاذ بجامعة كينجادو في الصين، والأستاذ أيضاً بجامعة كامبريدج البريطانية: “تُعد دراستنا الأولى التي تظهر بأن ارتفاع ضغط الدم في أثناء الحمل يترافق مع خطر أكبر لزيادة الوزن والبدانة عند الأطفال.”

ويُضيف زينغ: “لاحظنا بأن خطر البدانة يبقى قائماً (وإن بدرجة أقل) حتى عند الأطفال الذين كان ضغط الدم عند أمهاتهم ضمن الحدود الطبيعية العليا.”

من الجدير ذكره بأن الدراسة لم تثبت علاقة سبب ونتيجة بين ارتفاع ضغط الدم عند الأم الحامل وزيادة خطر البدانة عند الطفل، وإنما هو مجرد ارتباط يحتاج تفسيره إلى إجراء المزيد من الدراسات.

وبحسب الباحثين، فإن نتائج الدراسة تؤكد على ضرورة أن تعمد الأمهات الحوامل لضبط أوزانهن في أثناء الحمل للتقليل من خطر البدانة عند أطفالهنّ.

جرى نشر نتائج الدراسة في السابع والعشرين من شهر سبتمبر الحالي في مجلة علم الغدد والاستقلاب السريري Clinical Endocinology & Metabolism.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism, news release, Sept. 27, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=726902

— Robert Preidt

اظهر المزيد