جمال

دراسة: البشر يتبلعون 100 قطعة بلاستيكية صغيرة مع كل وجبة

جزيئات البلاستيك يمكنها إتلاف الرئتين وتسميم الكلى

في تجربة صادمة وجد علماء من جامعة هيرويت وايت في إدنبرة، 14 قطعة بلاستيكية في أطباق تم وضع مادة لزجه بها لاصطياد الغبار، ثم تركت على المائدة بجانب أطباق العشاء، وذلك في 3 منازل خلال أوقات تناول الطعام. وبعد مرور 20 دقيقة فقط على تناول الوجبة، وجد العلماء ما يعادل 114 من الألياف البلاستيكية في طبق متوسط الحجم. كما استنتجوا أن الشخص العادي يبتلع ما يصل إلى 68 ألفا و415 من الألياف البلاستيكية “الخطرة” سنويا، وذلك من خلال الجلوس لتناول الطعام.

ويدخل البلاستيك، الذي يمكن أن يأتي من المفروشات الناعمة والأقمشة الاصطناعية، في الغبار المنزلي.

وتؤكد الدراسة على انتشار المواد البلاستيكية المثير للقلق في الهواء، حيث كشفت دراسة أجرتها صحيفة بريطانية، أن شرائح السمك الطازج المكشوفة في محلات السوبر ماركت الكبرى، تحتوي على 139 قطعة من البلاستيك لكل 240 غراما.

ويعتقد العلماء أن الألياف البلاستيكية الموجودة في وجبات الطعام المطبوخة في المنزل، لم تأت مع الطعام أو من بيئة الطبخ، بل من الغبار المنزلي.

ويحذر الخبراء من أن جزيئات البلاستيك يمكنها إتلاف الرئتين وتسميم الكلى، بالإضافة إلى تداخلها مع الهرمونات. كما يُعتقد أن المخاطر على صحة الإنسان تتزايد نتيجة تناول الأسماك الملوثة بالنفايات البلاستيكية الموجودة في المحيطات.

المصدر: البوابة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock