صحة

دراسة: التعرض للضوء الأزرق يخفّض مستويات ضغط الدم

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة ساري وجامعة هاينريس هاينه في مدينة دوسلدورف الألمانية، بأن التعرض للضوء الأزرق له تأثير فعال في تخفيض ضغط الدم. وقد أظهرت الدراسة التي أجريت على 14 رجلاً تم تعريضهم للضوء الأزرق لمدة نصف ساعة، بأن مستويات ضغط الدم لديهم انخفضت بشكل ملحوظ.

ويقول العلماء إن الضوء الأزرق يحفز إطلاق أكسيد النيتريك، الذي يعمل على استرخاء الأوعية الدموية، وبالتالي يخفض من ضغط الدم فيها.

ويؤكد العلماء أن التعرض لكمية محددة من الضوء الأزرق لا يسبب الإصابة بالسرطان مثل الأشعة فوق البنفسجية التي يصدرها ضوء الشمس.

ووجدت الدراسة أن الضوء الأزرق النقي يقلل من ضغط الدم الانقباضي بمقدار 8 مم زئبقي، إضافة إلى أنه يساهم في التقليل من صلابة الشرايين، ويزيد استرخاء الأوعية الدمية، الأمر الذي يساعد على انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.

وقال الباحث المشرف على الدراسة البروفيسور كريستيان هايس: “إن التعرض للضوء الأزرق يوفر طريقة مبتكرة للتحكم الدقيق في ضغط الدم، دون الحاجة لاستخدام العقاقير الطبية التي تؤدي إلى الإصابة بأعراض جانبية مثل الإسهال والدوار والصداع ومشاكل في الانتصاب”

وقد نشرت الدراسة التي تم تنفيذها بالتعاون مع شركة فيلبس لتصنيع الأدوات الكهرباية، في المجلة الأوروبية لطب القلب الوقائي، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية. 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock