رشاقة

دراسة: السمنة تؤدى إلى هشاشة العظام بسبب الدهون الزائدة فى النخاع

دراسة: السمنة تؤدى إلى هشاشة العظام بسبب الدهون الزائدة فى النخاع

أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أن السمنة المفرطة يمكن أن تعرض الإنسان لخطر الإصابة بهشاشة العظام.

وكان العلماء يعتقدون حتى وقت قريب أن زيادة الوزن تساعد على حماية العظام ومنع الكسور، غير أن هذه الدراسة التى أجراها باحثون بجامعة هارفارد، كشفت أن البالغين الذين يحملون دهونا زائدة فى دمائهم وأعضائهم يصبحون عرضة لهشاشة العظام، وبالتالى إلى الإصابة بكسور.

وقال الباحثون، وفقاً لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية، إنه بدلا من حماية العظام، تعمل الدهون الزائدة على تكوين خلايا آكلة تتسبب فى إضعاف العظام تدريجياً، كما أوضحوا أيضا أنه فى حال تخزين كميات كبيرة من الدهون فى نخاع العظام، فإن هذا الأمر يعرقل إنتاج أنسجة عظام جديدة.

وأشار القائمون على الدراسة إلى أنهم اكتشفوا عدم صحة الاعتقاد السائد بأن السمنة تحمى العظام، فالدهون الموجودة فى نخاع العظام تؤدى إلى إضعافها.

وتابع الباحثون حالة عظام أكثر من مائة رجل وامرأة يعانون من السمنة واستخدموا جهاز التحليل الطيفى بالرنين النووى المغناطيسى لقياس الدهون فى نخاع عظامهم والعضلات والكبد.
ووجد الباحثون أن البالغين الذين يحملون أكبر نسبة دهون فى أكبادهم وعضلاتهم يحملون أيضاً أعلى معدلات من الدهون فى نخاع عظامهم، الأمر الذى يزيد خطر إصابتهم بهشاشة العظام.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock