صحة

دراسة: المعالجة بالكلام قد تساعد في علاج المشاكل المترافقة مع انقطاع الطمث

HealthDay News : 11-Oct-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن المعالجة بالكلام قد تساعد على علاج المشاكل المترافقة مع الدخول في سن اليأس، مثل اضطراب النوم والاكتئاب.

يُذكر بأن الأرق والاكتئاب، هما من الأعراض الشائعة لانقطاع الطمث menopause (الدخول في سن اليأس).

تقول المعدة الرئيسية للدراسة سارا نواكوفسكي، أستاذة الطب النفسي السريري بكلية الطب بجامعة تكساس الأمريكية، والمسؤولة بجمعية شمال أمريكا لانقطاع الطمث NAMS: “بالنظر إلى زيادة معدلات القلق والاكتئاب عند النساء في منتصف العمر، فإننا نؤمن بضرورة إجراء المزيد من الدراسات وتحري خيارات علاجية جديدة لهذه الحالات.”

وبحسب الباحثين، فإن العلاج السلوكي الإدراكيcognitive behavioral therapy ، الذي يعنى بتعديل الأفكار والسلوكيات السلبية لدى الشخص، هو أحد الخيارات البديلة لعلاج الأرق والاكتئاب المرافقَين لانقطاع الطمث.

اشتملت الدراسة على مجموعة صغيرة من النساء اللواتي دخلن مؤخراً في سن اليأس، وخضعن لأربع جلسات من العلاج السلوكي الإدراكي بهدف علاج الأرق والهبات الساخنة لديهنّ.

لاحظ الباحثون تحسناً في عدد ساعات النوم وتراجعاً في شدة الاكتئاب عند المشاركات في الدراسة، وذلك بغض النظر عن شدة الأرق أو الاكتئاب الموجود لديهن.

ويشير الخبراء إلى أهمية نتائج هذه الدراسة، وإمكانية أن تؤدي إلى توفير المزيد من الخيارات العلاجية أمام النساء اللواتي يعانين من أعراض انقطاع الطمث.

جرى عرض نتائج الدراسة يوم الأربعاء الماضي في الاجتماع السنوي لجمعية انقطاع الطمث الأمريكية والمنعقد في مدينة فيلادلفيا الأمريكية. ومن المعروف بأن نتائج الدراسات المعروضة في الاجتماعات والمؤتمرات العلمية تبقى أولية لحين نشرها في مجلة علمية محكمة.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: North American Menopause Society, news release, Oct. 10, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=727029

— Robert Preidt

الوسوم