صحة

دراسة: برودة الجسم تحميك من البدانة

اعتاد الكثيرون على غلق نافذة الغرفة ليلا نظرا لبرودة المناخ، ولكن أحد أعضاء هيئة التدريس في جامعة “أكسفورد” نصح بفتح النافذة ليلا حتى يتم السماح لنسمات الهواء بالدخول وذلك حينما يكون المناخ معتدلا، مؤكدا أن هذا الأمر يساهم في منع الإصابة بمرض السمنة والسكري.

وأكد أستاذ الغدد الصماء أشلي غروسمان أن تعريض الجسم للبرودة لبضع دقائق مفيدا للصحة لأن الجسم مع ارتفاع درجة الحرارة يحرق نسبة أقل من الدهون البنية مما يؤدي لإصابته بالسمنة أو حساسية الأنسولين.

وأوضح أن الأبحاث أثبتت أن الاحتفاظ ببرودة الجسد يقلل احتمالية الإصابة بالبدانة والسكر.

وأظهرت دراسة حديثة أجراها المركز الطبي في جامعة ماستريخت بهولندا أن تقليل درجة حرارة الجسم بضع ساعات من 15 لـ 17 درجة مئوية يعمل على تخفيض الوزن وأن المكوث الدائم في المنزل أثناء الطقس البارد، لا يجعل أجسامنا تحرق السعرات الحرارية بشكل طبيعي.

وأكدت الدراسة أن درجة حرارة الجسم عندما تتقارب مع درجة الحرارة الخارجية تكون صحة الإنسان أفضل.

اظهر المزيد