سياحة و فنادق

دراسة بريطانية: سكان الإمارات الأكثر ميلاً لاتباع عادات ثابتة أثناء السفر

كشفت دراسة أجريت حديثاً بأن سكان دولة الإمارات العربية المتحدة هم الأكثر ميلاً لاتباع عادات ثابتة عند السفر، وأقرّ 56% من سكان الدولة باتباع العادات ذاتها لضمان الاستمتاع بسير رحلاتهم الجوية وعطلاتهم حسب ما هو مخطط. ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، فإن المسافرون جواً يتبعون نفس البرنامج الروتيني من حيث موعد الوصول إلى المطار وتناول وجبات الطعام والمشروبات خلال العطلات وصولاً إلى استخدام الحمامات قبل الصعود على متن الطائرة.

كما بيّنت الدراسة أن 76% من سكان الإمارات يعتبرون أنفسهم مسافرين منظّمين، بينما أقر 21% بأنهم، ورغم وصولهم في الوقت المحدد مصطحبين أمتعتهم واحتياجاتهم، يشعرون بالافتقار إلى ما يكفي من التنظيم والتخطيط.

إدارة شؤون الرحلات
وتحدثت مديرة العلامة التجارية وتجربة العملاء لدى شركة الخطوط الجوية البريطانية كارولينا مارتينولي، والتي كلّفت بإجراء هذه الدراسة عقب إعلان الناقلة عن عزمها استثمار ملايين الجنيهات الإسترلينيّة لتطوير خدمات تقديم الأطعمة والمشروبات على متن مقصورة الدرجة الاقتصادية للرحلات الطويلة “وورلد ترافلر” لتقول: “تفرض تجربة السفر على الأفراد بطبيعة الحال التخلي عن جزء من دورهم في التحكم بمسار أمور رحلتهم، وندرك جيداً أهمية اتباع برنامج يعتادونه في مساعدتهم على إدارة شؤون الرحلة بشكل مثالي، خصوصاً عند وجود شخص محدد مسؤول عن جوازات السفر، أو عند الوصول إلى المطار مبكراً، أو الاستعداد للتوجه إلى البوابات عند الإعلان عن موعد انطلاق الرحلات الجوية”.

وأضافت مارتينولي: “تعتبر هذه العادات جزءاً هاماً من طقوس العطلات ولا تقتصر على المطار فحسب، بل تشمل العادات المتبعة أثناء الرحلات الجوية ومنها الاحتفاظ بالهاتف المحمول والنقود في الجيب، أو اختيار ما يرغبون بتناوله على متن الطائرة، وهو ما يبرهن على صوابية استثمارنا في خدمة تقديم الأطعمة والمشروبات للمسافرين على متن الرحلات الجوية الطويلة؛ إذ أنه يلبي احتياجات المسافرين الراغبين بتذوق وجبات قائمة الطعام الجديدة، أو أولئك الذين يفضلون تناول وجبات خفيفة في وقت لاحق من الرحلة”.

ملخص الدراسة
وأظهرت الدراسة التي شملت 1000 شخص من سكان الإمارات أن 42% من المشمولين بالدراسة يخصصون وقتاً طويل للتسجيل في المطار والاستعداد لانطلاق الرحلة، حيث يصلون إلى المطار بعد أن يفتح المكتب أبوابه، بينما يصل الأشخاص المنظمون، والذين بلغت نسبتهم 55%، إلى المطار قبل أن يفتح مكتب التسجيل أبوابه.

وفيما يتعلق بتناول وجبات الطعام والمشروبات، يتميز كل مسافر بعاداتٍ وإجراءات خاصة، حيث يعتقد 58% من سكان الإمارات أن السفر يمثل فرصة مثالية للاستمتاع بتجربة طعام فاخرة من المأكولات والمشروبات.

وفي الوقت الذي يهتم ما نسبته 42% منهم بتناول وجبات الطعام والوجبات الخفيفة والمشروبات بمجرد تقديمها على متن الطائرة وينهون كل شيء مع عودة مضيف الطائرة لجمع الأطباق الفارغة، يفضل نصف هذا العدد الاحتفاظ بقسم من الوجبة وتناوله في وقت لاحق أثناء الرحلة، وأقرّ 66% من المسافرين بأنهم يتناولون الأطعمة والمشروبات التي يتم تقديمها أثناء الرحلات الجوية لاختلافها عما اعتادوا تناوله في مناطقهم.

ويميل أكثر من 50% من المسافرين إلى تناول الحلويات أثناء الرحلة الجوية، فيما يتناول 53% من الأشخاص المشمولين بالدراسة كميات أكبر من المكسرات على متن الطائرة مقارنة بما يتناولونه خارج إطار الرحلات الجوية، وتشتمل الأطعمة التي يفضّل الأشخاص تناولها أثناء الرحلات الجوية على الشوكولاتة والمشروبات الغازية والجبن وقطع البسكويت.

كما وجد الباحثون بأن العديد من المسافرين يتبعون نظاماً روتينياً محدداً عند السفر بالطائرة؛ حيث أقر 44% من الأشخاص بأنهم يستخدمون الحمام قبل الصعود على متن الطائرة حتى في حال عدم وجود ضرورة لذلك.

بينما يتوجه 65% من مسافري دولة الإمارات إلى البوابة ما أن يتم الإعلان عن موعد انطلاق الرحلة، في حين صرح 29% من المسافرين أنهم يفضلون التأني لتفادي الازدحام لكن دون الانتظار حتى اللحظة الأخيرة.

المصدر: 24.ae

اظهر المزيد