دراسة: تغيير صمام الاورطى دون جراحة أكثر أماناً من القلب المفتوح

بينت تجارب حديثة أن تركيب صمام كورفالف من غير جراحة داخل شريان الأورطي, قد أدى إلى خفض معدل الوفيات بين مرضى القلب مقارنة بالمرضى الذين أجريت لهم عمليات القلب المفتوح لتغيير الشريان التاجي.

وبعد عام واحد, أظهرت النتائج أن حوالي 11.4% من المرضى الذين أجروا تغييراً لصمام الأورطي الذي تنتجة شركة Medtronic للمعدات الطبية, بينما توفي حوالي 21.8% ممن أجروا عملية للقلب المفتوح.

وقام الباحثون بمتابعة هذه النتائج لدى المرضى الذين قد أجروا تغييراً للصمام الأورطي دون جراحة والمرضى الذين أجروا عملية القلب المفتوح ممن يعانون من مخاطر عالية أو أصيبوا بسكتة دماغية قاسية. وطرح الدكتور “جون كونت” أستاذ جراحة القلب في مستشفى جامعة جون هوبكنز هذه النتائج خلال اجتماع أجري في جمعية جراحة الصدر في سان دييجو. وذكر كونت أن صمام “كورفالف” قد أظهر نتائج مبشرة للغاية ما في ذلك سرعة التعافي, وأنه قد يكون بديلاً ممتازاً لعمليات القلب المفتوح.

وأظهرت البيانات أيضاً انخفاض مضاعفات استبدال صمام الأورطي بالقسطرة بعد عام من اجراءها, حيث انخفضت معدلات الإصابة بأمراض الكلى الحادة 5.3%, مقابل 16.3%. بينما انخفضت مخاطر العوامل التي تهدد الحياة أو النزيف من 14% إلى 43.5%.

وقد تمت الموافقة على إجراء تغيير الصمام الأورطي (كورفالف) بالقسطرة للمرضى الذين لا يستطيعون تحمل أي عمليات جراحية.


المصدر
Medtronic CoreValve safer than surgery in bypass patients: study

التعليقات

اترك تعليقا