ثقافة عامة

دراسة حديثة: التلوث الهوائي بمثابة قرار بالإعدام ضد ملايين البشر

HealthDay News : 23-Mar-2018

توصلت دراسة حديثة إلى أن التسريع من وتيرة الإجراءات التي تحد من انبعاث الوقود الأحفوري والتغيرات المناخية قد تساعد على الوقاية من حوالي 153 مليون حالة وفاة مبكرة حول العالم في القرن الحالي.

وبحسب الباحثين، فإن أكثر الدول التي يمكن أن تتأثر بالحد من الانبعاثات السامة هي دول أفريقيا وآسيا.

يقول المعد الرئيسي للدراسة درو شنيدل، أستاذ علوم الأرض بكلية البيئة بجامعة ديوك الأمريكية: “تظهر نتائج هذه الدراسة التكلفة الكبيرة التي يدفعها البشر والتي يمكن توفيرها فيما لو اتخذت الدول بعض الإجراءات للحد من انبعاث الغازات السامة.”

وكان الباحثون قد استخدموا نموذجًا حاسوبيًا معقدًا لتقدير أعداد الوفيات الناجمة عن الانبعاثات السامة، وأعداد الوفيات التي يمكن تجنبها فيما لو تم خفض مستويات تلك الانبعاثات.

يُذكر بأن مدينة نيويورك تُعد من أكثر المدن تلوثًا حول العالم، والتي يمكن أن تتجنب حوالي 320 ألف حالة وفاة فيما لو اتخذت الحكومة إجراءات كافية للحد من انبعاثات الكربون في الجو.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخرًا في مجلة تغيرات المناخ، وقد جرى تمويلها من قبل معهد ناسا لدراسات الفضاء.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: Duke University, news release, March 19, 2018

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=732145

— Robert Preidt

مواضيع قد تهمك :

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock