صحة

دراسة حديثة: الدماغ يُسيء فهم المحليات الصناعية ويعاملها مثل السكر التقليدي

HealthDay News : 10-Aug-2017

أظهرت بعض الدراسات السابقة وجود ارتباط بين استخدام المُحليات الصناعية والإصابة بداء السكري. وقد توصلت دراسة حديثة إلى نتائج قد يكون من شأنها تفسير هذه العلاقة.

فقد أفاد باحثون من كلية الطب بجامعة يل بأن الدماغ البشري اعتاد على أن تكون قوة المذاق الحلو مؤشراً على كمية الطاقة (أو السعرات الحرارية) الموجودة في الطعام. ولكن مع دخول المُحليات الصناعية منخفضة السعرات الحرارية إلى عالم الغذاء، فإن النظام الاستقلابي للجسم ينخدع بالمذاق الحلو للطعام، ويعتقد بأنه يحتوي على نفس الكمية من السعرات الحرارية الموجودة في الطعام المُحلى بالسكر الاعتيادي، مما يؤدي إلى إثارة نفس الاستجابة الاستقلابية تجاه الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة دانا سمول، أستاذة الطب النفسي بجامعة يل: “يبدو الأمر وكأن السعرة الحرارية ليست سعرةً حرارية حقيقية، وأن الافتراض بأن استهلاك المزيد من السعرات الحرارية يُسبب استجابة استقلابية ودماغية أقوى هو افتراض خاطئ. فلا تُشكل السعرات الحرارية سوى نصف المعادلة، والنصف الآخر هو المذاق الحلو للطعام.”

وبحسب الباحثين، فعندما يدرك الدماغ المذاق الحلو للطعام فإنه يُحفز دارات عصبية استقلابية بناءً على شدة حلاوة الطعام، وليس بناءً على محتواه من السعرات الحرارية.

تقول سمول: “لقد تطورت أجسادنا بحيث اعتادت على مصادر الطاقة الموجودة في الطبيعة من حولنا، وبالتالي فإنها لم تعتد على الأطعمة التي ظهرت حديثاً وتميزت بصفات غير موجودة في الأغذية الطبيعية، مثل حلاوة المذاق وانخفاض المحتوى من السعرات الحرارية.”

ويشير الباحثون إلى أن نتائج الدراسة قد تساعد على تفسير العلاقة بين استهلاك المحليات الصناعية والإصابة بداء السكري بحسب ما أظهرت بعض الدراسات السابقة. ومع ذلك، فإن النتائج تبقى محل جدل، ولا بد من إجراء المزيد من الدراسات لاستجلاء التفسير الصحيح وفهم الموضوع بشكل أفضل.

جرى نشر نتائج الدراسة في العاشر من شهر أغسطس الحالي في مجلة Current Biology.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: Yale University, news release, Aug. 10, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=725398

— Robert Preidt

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock