آخر اخبار الصحة

دراسة حديثة: الرضاعة الطبيعية تقي الأمهات من الإصابة بداء السكري!

HealthDay News : 16-Jan-2018

من المعروف بأن الرضاعة الطبيعية هي الخيار الأفضل للأطفال، إلا أن بحثاً جديداً وجد بأنها قد تمنح الأمهات أيضاً فائدة كبيرة على المدى الطويل، وهي الوقاية من داء السكري من النوع الثاني.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة إريكا غندرسون، اختصاصية وبائيات الصحة وكبيرة الباحثين العلميين بقسم الأبحاث في شركة Kaiser Permanente في شمال كاليفورنيا: “فإن الرضاعة المستمرة لفترة أطول ترتبط ارتباطاً وثيقاً مع تراجع معدلات الإصابة بداء السكري من النمط الثاني عند النساء.”

وبحسب غندرسون، فإن احتمالات الإصابة بداء السكري عند النساء اللواتي أرضعن أطفالهن لمدة تزيد عن ستة أشهر تتراجع بمقدار النصف عن احتمالات الإصابة عند النساء اللاتي لم يرضعن مُطلقاً في حياتهن.

بدأ جمع بيانات الدراسة الأولى منذ 30 سنة عندما قام باحثون بإشراك نساء شابات تراوحت أعمارهن في ذلك الحين بين 18 إلى 30 عاماً بهدف إجراء دراسة حول أمراض القلب. كما جمع الباحثون معلومات عن الحمل والرضاعة وقاموا بإجراء فحوص للنساء المتطوعات بمعدل مرة كل خمس سنوات لتشخيص أية أعراض تشير إلى الإصابة بداء السكري.

ومن خلال تلك الدراسة، تمكن الباحثون من جمع بيانات لأكثر من 1200 امرأة لغرض الدراسة الثانية حول العلاقة بين الرضاعة الطبييعة وخطر السكري عند الأمهات.

بعد ذلك قام الباحثون بإعادة تشكيل بيانات بهدف تحييد العوامل الأخرى التي تؤثر في خطر إصابة النساء بداء السكري من النوع الثاني، مثل مستوى الدخل، والتعليم، والوزن، وطبيعة النظام الغذائي، والنشاط البدني، وتناول الأدوية، وغيرها من الحالات الصحية الأخرى.

وفي نهاية الدراسة التي استغرقت 30 عاماً، سجل الباحثون إصابة 182 امرأة بداء السكري من النوع الثاني.

وخلصت النتائج إلى أن معدلات الإصابة بداء السكري عند النساء اللواتي أرضعن أطفالهن لمدة تمتد من 6 إلى 12 أشهر تقل بنسبة 48% عن النساء اللواتي لم يرضعن أطفالهنّ قط من قبل.

تقول غندرسون: “يبدو أن الرضاعة تجعل المرأة أكثر حساسية لهرمون الأنسولين.”

وتؤكد غندرسون على الحاجة لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيد النتائج وللوصول إلى فهم أعمق للآلية التي تقف خلف التأثير الوقائي للإرضاع.

جرى نشر هذه الدراسة في السادس عشر من شهر يناير الحالي على الموقع الإلكتروني لمجلة الطب الباطني التي تُصدرها الجمعية الأمريكية للطب JAMA Internal Medicine

هيلث داي نيوز، سيرينا غولدن



SOURCES: Erica Gunderson, Ph.D., M.P.H., M.S., epidemiologist and senior research scientist, Kaiser Permanente Northern California, division of research, Oakland, Calif.; Rekha Kumar, M.D., endocrinologist, New York-Presbyterian/Weill Cornell Medical Center, Comprehensive Weight Control Center, New York City; Jan. 16, 2018, JAMA Internal Medicine, online

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=730200

By Serena Gordon
HealthDay Reporter

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: