صحة

دراسة حديثة: الزيادة البسيطة في النشاطات الجسدية قد تنقذ أرواح ملايين البشر

HealthDay News : 22-Sep-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن نصف ساعة من النشاطات الجسدية يومياً يمكن أن تقي من ملايين حالات الوفاة المبكرة بسبب أمراض القلب حول العالم.

يقول المعد الرئيسي للدراسة سكوت لير، الأستاذ بقسم علوم الصحة بجامعة سيمون فراسر الكندية: “من شأن الالتزام بممارسة رياضة المشي لمدة نصف ساعة يومياً أن يعود بفوائد جمة على الشخص، وكلما زادت مدة النشاط الجسدي كلما كانت الفائدة أكبر.”

قام الباحثون بتحليل بيانات أكثر من 130 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 35-70 سنة في 17 بلداً حول العالم. حيث طُلب من المشاركين في الدراسة الإفصاح عن مستويات النشاط الجسدي لديهم، ومن ثم جرت متابعتهم لمدة سبع سنوات تقريباً.

خلُص الباحثون إلى أن الالتزام بالتعليمات الإرشادية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فيما يخص ممارسة النشاطات الجسدية اليومية من شأنه أن يساعد على التقليل من الإصابات بالأمراض القلبية بنسبة 5 في المائة، والتقليل أيضاً من حالات الوفاة المبكرة بنسبة 8.3 في المائة.

وبحسب الباحثين، فإن النشاطات الجسدية لا تقتصر على المشي وحسب، وإنما يمكن أن تشمل أعمال المنزل اليومية، والذهاب إلى العمل وغيرها.

وقد أشارت نتائج الدراسة إلى أن ما نسبته 5 في المائة من الأشخاص الذين لم يلتزموا بالتعليمات الإرشادية الخاصة بممارسة النشاطات الجسدية قد أصيبوا بأمراض القلب، في حين بلغت تلك النسبة 4 في المائة عند الأشخاص الذين التزموا بتلك التعليمات. أما خطر الوفاة المبكرة فقد بلغت نسبته 6 في المائة عند الأشخاص الذين لم يلتزموا بالتعليمات الإرشادية الخاصة بممارسة النشطات الجسدية، في حين بلغت 4 في المائة عند الأشخاص الذين التزموا بها.

وبحسب معدي الدراسة، فكلما ازداد مستوى النشاطات الجسدية كلما كانت الفائدة المجنية أكبر. فإذا مارس الشخص أكثر من 750 دقيقة من النشاطات الجسدية أسبوعياً، تراجع خطر الوفاة المبكرة لديه بنسبة 13 في المائة، وتراجع خطر الأمراض القلبية لديه بنسبة 13 في المائة.

يقول لير: “لطالما قلنا بأن درهم وقاية خير من قنطار علاج، فما البال إذا علمنا أن العديد من سكان الدول متوسطة ومنخفضة الدخل غير قادرين على تحمل تكاليف علاج أمراض القلب. وفي المقابل، فإن ممارسة التمارين الرياضية تُشكل مقاربة وقائية منخفضة التكلفة من تلك الأمراض.”

من الجدير ذكره بأن أمراض القلب تُعد السبب الرئيسي للوفاة حول العالم، وأن 70 في المائة من الوفيات تحدث في الدول متوسطة ومنخفضة الدخل، وذلك بحسب ما أشار إليه الباحثون.

جرى نشر نتائج الدراسة في الحادي والعشرين من شهر سبتمبر الحالي في مجلة ذا لانسيت The Lancet.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: The Lancet, news release, Sept. 21, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=726725

— Robert Preidt

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: