دراسة حديثة: الستاتينات لا تؤتي ثمارها المرجوة عند حوالي نصف مرضى ارتفاع الكولسترول

أفادت دراسة حديثة بأن الستاتينات لا تُظهر الفعالية المرجوة في خفض مستوى كولسترول الدم عند حوالي نصف المرضى الذين توصف لهم.

والستاتينات هي زمرة دوائية شهيرة تُستخدم على نطاق واسع بهدف خفض مستوى الكولسترول في الدم.

اشتملت الدراسة الحديثة على أكثر من 160 ألف شخص في المملكة المتحدة كانوا يعانون من ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم، وجرى التحقق من تلك المستويات بعد سنتين من بدء علاجهم بالستاتينات.

وجد الباحثون بأن حوالي نصف المرضى لم تكن استجابتهم جيدة بما فيه الكفاية للستاتينات، بحيث لم تنخفض مستويات الكولسترول عندهم لأكثر من 40%.

ويواجه مثل هؤلاء المرضى خطرًا أعلى للإصابة بالمشاكل القلبية الوعائية في المستقبل.

على الجانب الآخر، يؤكد الباحثون أن المشكلة قد لا تكون في الستاتينات بحد ذاتها، فلا توجد معلومات كافية توضح سبب عدم استجابة هؤلاء المرضى للعلاج بالستاتينات بشكل كافٍ.

وتؤكد نتائج هذه الدراسة على أهمية أن يقوم الأطباء بمراقبة مرضاهم في أثناء المعالجة بالستاتينات، وإرشادهم إلى المزيد من الإجراءات في حال لم تنخفض مستويات الكولسترول بالشكل المطلوب، مثل اتباع أنماط الحياة الصحية التي تشتمل على النظام الغذائي وممارسة الرياضة، أو زيادة جرعة الدواء.

أجرى الدراسة باحثون من جامعة نوتنغهام البريطانية، وجرى نشرها مؤخراً في مجلة القلب Heart.

المصدر: خدمات الصحة الوطنية البريطانية NHS

https://www.nhs.uk/news/medication/statins-do-not-work-half-people-prescribed-them-study-reports/

زر الذهاب إلى الأعلى