آخر اخبار الصحة

دراسة حديثة: العودة إلى العمل تساعد على وقاية الدماغ بعد الإصابة بالسكتة

HealthDay News : 25-Jan-2018

توصلت دراسة حديثة إلى أن العمل قد يكون علاجًا جيدًا للدماغ عند المرضى الذين عانوا من سكتات دماغية بسيطة.

اشتملت الدراسة على 252 بالغًا في سن العمل جرى تقييم كفاءتهم الذهنية بعد سنة ثم بعد سنتين من الإصابة بسكتة دماغية خفيفة.

وبحسب الباحثين، فإن المرضى الذين كانوا على رؤوس أعمالهم قبل وبعد الإصابة بالسكتة الدماغية تراجعت لديهم احتمالات التدهور الذهني، وذلك بالمقارنة مع المرضى الذين فقدوا وظائفهم بعد الإصابة.

وقد وجد الباحثون بأن العودة إلى العمل ارتبطت بتراجع خطر التدهور الذهني بعد السكتة الدماغية.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة إينور بن آساياج، كبيرة الباحثين بقسم طب الأعصاب بمركز سوراسكي الطبي: “لقد أظهرت الدراسات بأن السكتة الدماغية تزيد بشكل كبير من خطر الخرف، وأن الحالة الوظيفية قد تؤثر بشكل كبير على ذلك الخطر بعد السكتة الدماغية.”

وبحسب بن آسايج، فإن الخلاصة التي نوصي بها هي الاستمرار في العمل بعد التعافي من السكتة الدماغية، لأن عدم العمل كان بحد ذاته عامل خطورة للتدهور الذهني والمعرفي بعد السكتة.

من المقرر عرض نتائج الدراسة يوم غد الأربعاء في المؤتمر الدولي للسكتة الدماغية المنعقد في مدينة لوس أنجلس الأمريكية، ومن المعروف بأن نتائج الدراسات المعروضة في الاجتماعات والملتقيات العلمية تبقى أولية لحين نشرها في مجلة علمية محكمة.

هيلث داي نيوز

SOURCE: American Stroke Association, news release, Jan. 25, 2018

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=730269

— Robert Preidt

اظهر المزيد