دراسة حديثة: الفينولات الموجودة في الذرة البنفسجية قد تساعد على علاج السكري، والبدانة، والالتهاب

تمكن علماء من جامعة إيلينوي الأمريكية من تطوير نوع هجين من الذرة البنفسجية يحتوي على تركيبة مختلفة من المواد الكيميائية النباتية التي قد تكافح البدانة، والالتهاب، والسكري.

وبحسب المعدة الرئيسية للدراسة البروفسورة إيليفيرا غونزاليس دي ميجيا، أستاذة علوم التغذية بالجامعة، فإن هذا النوع الهجين من الذرة البنفسجية وغيرها من الذرة الملونة قد يوفر مادة ملونة بديلة للأطعمة، مما يكسبه أهمية إضافية.

قام العلماء بتوليد النوع الهجين الجديد استناداً إلى 20 تباين جيني في الذُرة البنفسجية، ولكل من هذه التباينات تركيبة مميزة من الأنتوسيانينات، وهي المواد الصباغية المغذية الطبيعية التي تمنح الذرة ذلك اللون المميز.

ولاختبار تأثير الأنتوسيانينات على الالتهاب المُحفَز بالبدانة، قام الباحثون بدمج الخلايا الدهنية عند الفئران مع عدد كبير من الخلايا المناعية التي تُعرف باسم البلاعم (البالعات الكبيرة).

وبحسب الباحثين، فإن هذا النموذج من الخلايا قد قدم محاكاة للنموذج الموجود عند الأشخاص البدينين الذين توجد لديهم تراكيز عالية من الدهون ومستويات مرتفعة من الالتهاب، أو الموجود عند الأشخاص الأصحاء الذين يتناولون النباتات الحاوية على مركبات الفينول بانتظام، وبالتالي فهي نماذج حقيقية جدًا، ويمكن ترجمتها إلى دراسات سريرية مستقبلية عند الحيوانات أو البشر.

تقول دي ميجيا: ‘لقد لاحظنا تبدلات جزيئية هامة جداً تقلل من مستويات الالتهاب ومقاومة الإنسولين، كما وجدنا تبدلات هامة في الجزيئات المعززة للالتهاب في الخلايا المناعية.’

ويشير الباحثون إلى أن الفعالية لم تتحقق من خلال مركب فينولي واحد، وإنما مجموعة من تلك الفينولات.

وتفتح هذه الدراسة الباب أمام ابتكار علاجات جديدة للسكري والبدانة مستقبلاً، إلا أن الأمر لا يزال بحاجة إلى مزيد من الدراسات والأبحاث قبل الوصول إلى ذلك الهدف.

المصدر: Science Daily

https://www.sciencedaily.com/releases/2019/04/190415122252.htm

زر الذهاب إلى الأعلى