آخر اخبار الصحة

دراسة حديثة: اللقاحات قد تساعد على درء خطر الفقر.. وليس الأمراض فقط!

HealthDay News : 13-Feb-2018

توصلت دراسة حديثة إلى أن اللقاحات قد تعود بفوائد صحية واقتصادية كبيرة على شعوب الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

فقد خلص باحثون من جامعة هارفارد الأمريكية إلى أن زيادة الإنفاق على 10 أنواع من اللقاحات في 41 دولة على مدى 15 عاماً قد ساعد على تجنب 36 مليون حالة وفاة، وجنب 24 مليون شخصاً الفقر نتيجة الإنفاق على العلاج الطبي.

واللقاحات العشرة هي لقاحات الحصبة، والتهاب الكبد ب، وفيروس الورم الحليمي البشري، والحمى الصفراء، والنزلة الوافدة من النمط ب (Hib)، والعقدية الرئوية، والفيروس العجلي rotavirus، والحصبة الألمانية، والمجموعة المصلية النيسرية مينينجيتيديس A (للوقاية من التهاب السحايا بالمكورات السحائية) والتهاب الدماغ الياباني.

يقول المعد الرئيسي للدراسة ستيفاني فيرغوت، الأستاذ المساعد بقسم الصحة الدولية بكلية الصحة العامة بجامعة هارفارد: “تشير هذه الدراسة بوضوح إلى أن الاستثمار في مجال اللقاحات في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط سوف يعود بآثار اقتصادية وصحية كبيرة عليها.”

وبحسب الباحثين، فإن الأشخاص الأكثر فقراً هم الذين يستفيدون بشكل أكبر من اللقاحات، لأنهم الأقل حصولاً على الخدمات الصحية، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بمشاكل صحية يمكن الوقاية منها.”

جرى نشر نتائج الدراسة في الخامس من شهر فبراير الحالي في مجلة شؤون صحية.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: Harvard University, news release, Feb. 5, 2018

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=730857

— Robert Preidt

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: