ثقافة عامة

دراسة حديثة: النوم لفترات غير كافية يزيد من خطر الإصابة بداء ألزهايمر

HealthDay News : 12-Mar-2018

توصلت دراسة حديثة إلى أن الشعور بالنعاس في أثناء النهار قد يؤدي إلى تراكم لويحات ضارة (بروتينات أميلويد-بيتا) في الدماغ تُنذر بالإصابة بداء ألزهايمر.

وبحسب الباحثين، فإن إحدى فوائد النوم هي التخلص من لويحات أميلويد-بيتا، وأن قلة النوم تزيد من تراكمها.

تقول المعدّة المساعدة للدراسة باراشاناثي فيموري، الأستاذة المساعدة بقسم الأشعة بمجمع مايوكلينك بمدينة روشستر بولاية مينيسوتا الأمريكية: “يواجه المسنون الذين يعانون من قلة النوم خطرًا أكبر لحدوق تغيرات مفضية للإصابة بداء ألزهايمر.”

من الجدير ذكره بأن الدراسة لم تثبت علاقة سبب ونتيجة بين قلة النوم وزيادة خطر داء ألزهايمر، وإنما مجرد ارتباط يحتاج تفسيره إلى إجراء المزيد من الدراسات.

اشترك في الدراسة حوالي 300 شخص يبلغون من العمر 70 عامًا ولا يعانون من أية أعراض للخرف. أبلغ ما نسبته 22 في المائة من المشاركين عن شعورهم بالنعاس الشديد في أثناء النهار مع بدء الدراسة.

أكمل المشاركون في الدراسة الإجابة عن استبيان حول النوم، وخضعوا لتصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ مرتين، مرة في العام 2009 ومرة في العام 2016.

قارن الباحثون نتائج الفحوص الشعاعية للدماغ في كلا المرتين، ووجدوا علاقة قوية بين تراكم لويحات الأميلويد-بيتا في الدماغ وإفادة المسن عن شعور شديد بالنعاس في أثناء النهار.

ويؤكد الباحثون على ضرورة إجراء المزيد من الدراسات، وتحري ما إذا كان علاج مشاكل النوم عند المسن قد يساعد على التخلص من تراكم لويحات الأميلويد-بيتا في الدماغ.

جرى نشر نتائج الدراسة في الثاني عشر من شهر مارس الحالي في مجلة طب الأعصاب التي تُصدرها الجمعية الأمريكية للطب JAMA Neurology.

هيلث داي نيوز، ستيفن رينبيرغ

SOURCES: Prashanthi Vemuri, Ph.D., associate professor of radiology, Mayo Clinic, Rochester, Minn.; Bryce Mander, Ph.D., assistant professor of psychiatry and human behavior, School of Medicine, University of California, Irvine; March 12, 2018, JAMA Neurology, online

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=731875

By Steven Reinberg
HealthDay Reporter

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: