صحة

دراسة حديثة: ثلث المسنين يتناولون أدوية للمساعدة على النوم

HealthDay News : 27-Sep-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن حوالي ثلث الأمريكيين المسنين يتناولون أدوية للمساعدة على النوم، وأن معظمهم لا يستشيرون أطباءهم بخصوص مشاكل النوم التي يعانون منها.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة الدكتورة بريتي مالاني، اختصاصية طب الشيخوخة بجامعة ميشيغان الأمريكية: “على الرغم من أن مشاكل النوم قد تحدث في أي عمر ولأسباب عديدة، إلا أنه من غير المعقول الاقتصار في علاجها على تناول الأدوية المنومة التي تصرف بموجب وصفة طبية، أو على استخدام الأعشاب الطبية التي يمكن صرفها بدون وصفة طبية، ومهما كانت ادعاءات الإعلانات التلفزيونية حول فعاليتها.”

اشتملت الدراسة على أكثر من 1000 شخص تتراوح أعمارهم بين 65 إلى 80 عاماً.  كان نصف المشاركين في الدراسة يعتقدون بأن مشاكل النوم لديهم هي مجرد نتيجة طبيعية للتقدم في السن، وهو اعتقاد خاطئ، بحسب ما أفاد الباحثون.

من الجدير ذكره بأن الأدوية والأعشاب المنومة، سواءً التي تصرف بوصفة طبية أو بدونها، قد تنطوي على مخاطر صحية، وخاصة بالنسبة للمسنين. وتحذر النصائح الإرشادية الوطنية من استهلاك مثل تلك الأدوية عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 بدون إشراف طبي.

وعلى الرغم من ذلك، فقد وجدت الدراسة بأن ما نسبته 8 في المائة من إجمالي المشاركين يتناولون الأدوية أو الأعشاب المنومة بشكل منتظم أو من حين لآخر، في حين ارتفعت تلك النسبة إلى 23 في المائة بين المشاركين الذين قالوا بأنهم يعانون من اضطراب في النوم لثلاث ليالٍ أسبوعياً على الأقل.

تقول مالاني: “يمكن لبعض تلك الأدوية أن تشكل خطراً كبيراً على المسنين، وأن تزيد من خطر سقوطهم، وتقلل من قوة الذاكرة لديهم، فضلاً عن التشوش الذهني والإمساك.”

وبحسب الشركات الدوائية وهيئة الغذاء والدواء الأمريكية، فإن العديد من الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المنومة يدمنون على استخدامها لسنوات، حتى وإن كانت مخصصة للاستخدام المؤقت فقط.

وتختم مالاني بالقول: “إن الخطوة الأولى لأي شخص يعاني من مشاكل في النوم هي استشارة الطبيب. وقد أشارت دراستنا إلى أن ثلثي من لجأوا إلى هذا الخيار قد حققوا نتائج طيبة، إلا أن نسبة كبيرةً في المقابل لم تلجأ إلى هذا الخيار.”

من الجدير ذكره بأن الدراسة أجريت من قبل معهد سياسات الرعاية الصحية التابع لجامعة ميشيغان الأمريكية.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: University of Michigan, news release, Sept. 27, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=726849

— Robert Preidt

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: