آخر اخبار الصحة

دراسة حديثة: جلسات الساونا قد تكون مفيدة للقلب، مثل التمارين الرياضية

HealthDay News : 16-Jan-2018

هل تعلم بأن الاسترخاء في الساونا لا يمنح شعوراً جيداً فحسب، بل ربما يعزز من صحة القلب والأوعية الدموية بشكل مشابه للتمارين الرياضية المعتدلة!

فلدى إجراء دراسة اختبرت آثار الجلوس في حمام الساونا لمدة ثلاثين دقيقة، أفاد الباحثون بأن نتائجهم قد تساعد على تفسير سبب تراجع خطر أمراض القلب، وحتى الخرف، عند الأشخاص الذين يواظبون على عمل جلسات ساونا بانتظام.

وبحسب نتائج الدراسة، فإن خطر انخفاض ضغط الدم والتصلب الشرياني يتراجع بشكل لدى مستخدمي الساونا مباشرة بعد حمامهم الساخن. كما لاحظ الباحثون زيادةً في معدل ضربات القلب مشابهة لتلك التي تحدث على إثر ممارسة التمارين المعتدلة.

يقول المعد الرئيسي للدراسة تانجانينا لوكانين، الباحث بجامعة شرق فنلندا: ” لعل السبب الحقيقي لهذا الارتباط لا يزال غير مفهومٍ بشكل كامل، ولكن يبدو أن الحرارة هي عامل رئيسي في تلك العلاقة”.

ويُضيف لوكانين: “يبدو ذلك مشابهاً للأثر الطبيعي المدر للبول، حيث تؤدي الحرارة إلى التعرق، الذي يؤدي بدوره إلى انخفاض ضغط الدم وتخفيف العبء الملقى على عاتق القلب.”

وبحسب لوكانين، فإن الساونا علاوة على ذلك كله، تساعد الناس على الاسترخاء.

أجريت الدراسة في فنلندا حيث نشأت حمامات الساونا وحافظت على انتشارها الواسع، واشتملت على 102 شخصاً بالغاً في متوسط العمر.

وكانت دراسة سابقة أجراها فريق لوكانين في العام الماضي وجدت بأن مستخدمي الساونا تتراجع لديهم معدلات الإصابة بأمراض القلب وداء ألزهايمر، وذلك بشكل أكبر من الذين يستخدمونها بشكل أقل.

جرى نشر نتائج الدراسة في عدد يناير من المجلة الأوروبية لطب القلب الوقائي The European Journal of Preventive Cardiology، وعلى الموقع الإلكتروني لمجلة ارتفاع ضغط الدم البشري Journal of Human Hypertension.

هيلث داي نيوز، آمي نورتن

SOURCES: Tanjaniina Laukkanen, M.Sc., Institute of Public Health and Clinical Nutrition, University of Eastern Finland, Kuopio; Joshua Liberman, M.D., governor, Wisconsin chapter, American College of Cardiology; Journal of Human Hypertension, Dec. 21, 2017, online; European Journal of Preventive Cardiology, January 2018

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=730103

By Amy Norton
HealthDay Reporter

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: