آخر اخبار الصحة

دراسة حديثة: حمى الفضاء.. خطر يهدد رواد الفضاء!

HealthDay News : 10-Jan-2018

توصلت دراسة حديثة إلى أن انعدام الوزن في الفضاء قد يزيد من حرارة جسم رائد الفضاء.

استخدام الباحثون مشعرات توضع على جبهة رائد الفضاء لمراقبة درجة حرارته في داخل محطة الفضاء الدولية. وقد جرى تسجيل قراءات تلك المشعرات قبل وأثناء وبعد رحلة الرواد إلى الفضاء.

وقد سجلت تلك المشعرات درجة حرارة وسطية بلغت 38 درجة (أي أعلى بدرجة واحدة من حرارة الجسم الطبيعية على سطح الأرض). أما في أثناء التمارين الرياضية فقد تجاوزت درجة حرارة رائد الفضاء 40 مئوية.

وبحسب الباحثين، فإن درجة حرارة أجسام رواد الفضاء الوسطية لم ترتفع مباشرةً عند صعودهم إلى الفضاء، بل حدث ذلك تدريجياً على مدى شهرين ونصف.

يقول المعد الرئيسي للدراسة الدكتور هانس كريستيان جونجا: “تواجه أجسامنا تحدياً حقيقياً في الحفاظ على درجة حرارتها طبيعية عند انعدام الوزن، حيث إن تبادل الحرارة مع الوسط المحيط يصبح أكثر صعوبةً في هذه الظروف.”

ويُضيف جونجا: “تتبخر قطرات التعرق ببطء أكبر في الفضاء، ولهذا السبب فإن درجة حرارة رائد الفضاء ترتفع بشكل سريع لدى ممارسة التمارين الرياضية.”

وبحسب الباحثين فإن التبدلات الكبيرة في درجة حرارة الجسم قد تعطل بعض الوظائف الفيزيولوجية والذهنية، وقد تهدد الحياة أيضاً، مما يؤكد على أهمية نتائج الدراسة، وأهمية اتخاذ إجراءات لوقاية رواد الفضاء من تلك العواقب السلبية.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخراً في مجلة تقارير علمية Scientific Reports.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: Charite University Hospital, news release, Jan. 5, 2018

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=729980

— Robert Preidt

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: