صحة

دراسة حديثة: دواء للسكري يظهر فعالية في علاج داء باركنسون أيضاً

HealthDay News : 04-Aug-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن دواءً يُستخدم في علاج السكري ويحمل اسم إكسيناتيد exenatide (الاسم التجاري بيتا Byetta) قد ينفع أيضاً في علاج داء باركنسون.

يقول المعد الرئيسي للدراسة توم فولتين، الأستاذ بمعهد لندن للعلوم العصبية: “أعتقد بأن هذه النتائج واعدة جداً، لأن الدواء يبدو فعالاً أيضاً في علاج داء باركنسون بحد ذاته، وليس معالجة أعراضه فقط.”

ويُضيف فولتين: “يمكن للأدوية المتوفرة حالياً تسكين أعراض داء باركنسون لبضع سنوات فقط، ولكن المرض يستمر بالتفاقم في أثناء ذلك. وقد أظهرت نتائج دراستنا إمكانية التوصل إلى دواء يمكنه علاج المرض بحد ذاته وليس تسكين أعراضه وحسب.”

وبحسب الباحثين، فإن داء باركنسون يحتل المرتبة الثانية في الانتشار حول العالم بين الأمراض التنكسية العصبية. وتؤدي الإصابة بداء باركنسون إلى صلابة عضلية، وتباطؤ في الحركة، وارتجاف في الأطراف، واضطراب في النوم، وإرهاق المزمن.

اشتملت الدراسة على 60 مريضاً بداء باركنسون جرى توزيعهم في مجموعتين، عُولج أفراد المجموعة الأولى بحقنة أسبوعية من دواء إكسيناتيد وعُولج أفراد المجموعة الثانية بدواء وهمي، وذلك لمدة 48 أسبوعاً بالتزامن مع استخدام أدوية الباركنسون التقليدية.

وفي نهاية الدراسة، أظهرت النتائج بأن المرضى في مجموعة دواء إكسيناتيد قد حققوا درجات أعلى بمعدل 4 نقاط (على مقياس من 132 نقطة) في اختبارات الرشاقة والكلام والارتجاف، وذلك بالمقارنة مع المشاركين الذين تناولوا الدواء الوهمي.

وفي معرض التعليق على نتائج الدراسة، يقول بريان فيسك، نائب رئيس برنامج أبحاث داء باركنسون بمؤسسة مايكل جيه فوكس: “إن استخدام دواء معين في علاج حالة أخرى غير المستخدم أساساً لأجلها، يتيح الفرصة لتسريع عملية تطوير دواء فعال للحالة الجديدة. ونحن نتكلم هنا عن داء باركنسون. فمن شأن ذلك أن يختصر شوطاً طويلاً من إجراءات التأكد من سلامة الدواء وأمانه.”

ويؤكد الباحثون والخبراء على أن الوقت لا يزال مبكراً قبل الحديث عن استخدام دواء إكسيناتيد في علاج داء باركنسون، لأن الحاجة لا تزال قائمة لإجراء المزيد من الدراسات على أعداد أكبر من المشاركين، بغية التأكد من فعاليته والجرعات المناسبة منه. إلا أن هذه الدراسة تُشكل خطوة ممتازة سيتبعها بلا شك خطوات أخرى قريباً.

جرى نشر نتائج الدراسة في الثالث من شهر أغسطس الحالي في مجلة The Lancet.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCES: University College London, news release, Aug. 3, 2017; Martin Niethammer, M.D., neurologist, Northwell Health’s Neuroscience Institute, Manhasset, N.Y.

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=725242

— Robert Preidt

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: