ثقافة عامة

دراسة حديثة: زواج الأقارب يزيد من خطر إصابة الأطفال بالاكتئاب والقلق

HealthDay News : 04-Apr-2018

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأبناء المولودين لأب وأم تصل بينها درجة قرابة يزداد لديهم خطر الإصابة باضطرابات المزاج، مثل الاكتئاب والقلق عندما يكبرون.

وبحسب الباحثين، فإن الخطر يزداد كلما كانت درجة القرابة أقوى، فبالنسبة لأبناء العمومة أو الخؤولة المباشرين يزداد الخطر بمعدل ثلاثة أضعاف، كما إن الخطر يزداد أيضًا ولكن بنسبة أقل عند الارتباط بأقارب الأقارب.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة آيدين ماجوير، الأستاذة بكلية الصحة العامة بجامعة كوين بأيرلندا الشمالية: “إن درجة الارتباط واضحة للغاية، وإن الخطوة التالية هي تفسير سر هذا الارتباط.”

وكان الباحثون قد خلصوا إلى تلك النتيجة بعد تحليل السجلات الطبية لأكثر من 364 ألف حالة ولادة في أيرلندا الشمالية في الفترة بين عامي 1971 و 1986. ولعل ما يزيد من أهمية هذه النتائج أن آباء حوالي 10 في المائة من الأطفال المولودين حول العالم يتمتعون بصلة قرابة بينهم، وخاصةً في آسيا وشرق أفريقيا، في حين تنخفض النسبة بشكل كبير في القارة الأوروبية.

جرى نشر نتائج الدراسة في الرابع من شهر أبريل الحالي في مجلة الطب النفسي التي تصدرها الجمعية الأمريكية للطب JAMA Psychiatry.

هيلث داي نيوز، آلان موزيس

SOURCES: Aideen Maguire, Ph.D. epidemiology lecturer, Centre for Public Health, Queen’s University Belfast, Northern Ireland, U.K.; Philip R. Muskin, M.D., M.A., professor of psychiatry, Columbia University Medical Center, New York City, and secretary, American Psychiatric Association; April 4, 2018, JAMA Psychiatry, online

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=732647

By Alan Mozes
HealthDay Reporter

اظهر المزيد