صحة

دراسة حديثة: زيادة محيط الخصر عند النساء يترافق مع زيادة خطر السرطان

HealthDay News : 12-Sep-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن زيادة كمية الدهون في منطقة البطن يزيد من خطر السرطان عند النساء.

قام الباحثون بتتبع حوالي 5900 امرأة تجاوزن سن اليأس، وذلك لمدة 12 سنة. وجد الباحثون بأن زيادة مستوى دهون البطن ترافقت مع زيادة خطر السرطانات المعدية المعوية، وأن أهمية هذا العامل تفوق أهمية زيادة الوزن الإجمالية.

وبحسب المعدة الرئيسية للدراسة، لاين ميرسك، طالبة الدكتوراه بجامعة نورديك للعلوم الحيوية بالدنمارك، فإن نتائج الدراسة تؤكد على أهمية اتخاذ تدابير لضبط الوزن عند النساء الأكبر سناً، والمؤهبات لزيادة الوزن وتراكم الشحوم في منطقة البطن.

تقول ميرسك: “يؤدي توقف الطمث إلى حدوث تغيرات عديدة في جسم الأنثى، فيزداد استعدادها لتخزين الشحوم في منطقة البطن. مما يوجب على النساء المتقدمات في السن إيلاء أهمية أكبر لتجنب زيادة أوزانهن.”

وفي معرض التعليق على نتائج الدراسة، يقول الدكتور أندريا دي سينسي، مدير قسم الأورام بمستشفى جاليريا بمدينة جانوا الإيطالية: “تؤكد نتائج هذه الدراسة على أن البدانة والمقاومة تجاه الإنسولين تمارسان دوراً في الإصابة بعدة أنواع من السرطان.”

ويُضيف: “إن الزيادة في مستويات الإنسولين الناجمة عن فرط تناول الكربوهيدرات البسيطة مثل البطاطس والقمح والأرز والذرة، تزيد من عملية تخزين الشحوم في الجسم، وخاصة في منطقة البطن. كما إن زيادة مستويات الإنسولين تؤثر سلباً في عملية إنتاج الهرمونات، وتؤدي زيادة مستويات الشحوم إلى زيادة الالتهاب في مختلف أنحاء الجسم، وهو عامل إضافي يزيد من خطر عدة أنواع من السرطان.”

ويختم دي سينسي بالقول: “من شأن نتائج هذه الدراسة أن تدفع الأطباء لاتباع مداخلات علاجية جديدة عند المرضى البدينين. فبالإضافة إلى اتباع أنماط غذاء صحي وممارسة التمارين الرياضية، قد يكون من المجدي وصف أدوية للسكري، مثل ميتفورمين، للحد من تأثير زيادة الإنسولين، وبالتالي الحد من خطر السرطان.”

جرى عرض نتائج الدراسة في العاشر من شهر سبتمبر الحالي في أثناء انعقاد اجتماع الجمعية الأوروبية لعلوم الأورام بالعاصمة الأسبانية مدريد، ومن المعروف بأن نتائج الدراسات المعروضة في الاجتماعات والمؤتمرات العلمية تبقى أولية لحين نشرها في مجلة علمية محكمة.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: European Society for Medical Oncology, news release, Sept. 9, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=726431

— Robert Preidt

مواضيع آخرى أعجبت الزوار:

مقالات ذات صلة

اترك رد

الوسوم