دراسة حديثة: شرائط تبييض الأسنان قد تكون أكثر خطورة مما هو متوقع

توصلت دراسة حديثة إلى أن منتجات تبييض الأسنان والتي تعتمد في تركيبها على مادة الماء الأوكسجيني (بيروكسايد الهيدروجين) قد تُلحق الأذى بعاج السن (الطبقة الوسطى من جدار السن التي تتوضع أسفل الميناء مباشرةً).

وعلى الرغم من أن جمعيات طب الأسنان، مثل الرابطة الأمريكية لطب الأسنان ADA، تحذر من مخاطر منتجات تبييض الأسنان، إلا أنها تنظر في ذلك للضرر المؤقت الذي قد تلحقه باللثة أو حساسية الأسنان، وهي أخطار قد تزول بمجرد التوقف عن استخدام مُبيضات الأسنان. في حين أن جمعيات أخرى قد ترى بأن تلك المنتجات آمنة وفعالة.

وكانت الدراسات التي تناولت تأثير الماء الأوكسجيني على الأسنان قد ركزت على تأثيره على طبقة الميناء، وهي الطبقة الخارجية التي تقي السن، إلا أن الباحثين في الدراسة الحالية ركزوا على تأثير الماء الأوكسجيني على العاج، وهو الطبقة المُشكلة لمُعظم جدار السن.

استخدم الباحثون أسنانًا مقلوعة وعالجوها باستخدام شرائط التبييض الحاوية على الماء الأوكسجيني وبحسب تعليمات الشركة المصنعة لها، أي أنهم تركوا الشرائط على الأسنان لمدة ساعة، وجرى غمر الأسنان في لعاب صناعي في أثناء تلك الفترة. وبعد ذلك جرى غسل الأسنان لمدة ساعة كاملة.

قام الباحثون بعدها باستخراج ألياف الكولاجين وغيرها من البروتينات وقياس مستوياتها، وجرت مقارنة تلك النسب مع مجموعة شاهدة من أسنان غير مبيضة.

وجد الباحثون بأن مستويات ألياف الكولاجين وغيرها من البروتينات غير الكولاجينية كانت تنخفض أكثر بعد كل استخدام لأشرطة تبييض الأسنان.

وعلى الرغم من أن ألياف الكولاجين قد يتم تعويضها ببطء من خلال اللب السني، إلا أن الأسنان التي خضعت لمعالجة باستئصال اللب لا تتمكن من استعادة ألياف الكولاجين المفقودة. كما أن التعويض البطيء لألياف الكولاجين قد لا يكون بنفس سرعة الضرر اللاحق بالسن نتيجة فقدانها.

وينصح الباحثون بتجنب تبييض الأسنان ما لم تكن هناك مشكلة حقيقية تستدعي ذلك، إذ إن أسنان البشر تتباين في ألوانها تماماً كما هي حال ألوان بشرتهم، وإن لون الأسنان لوحده ليس دليلاً على صحتها أو عدمه.

جرى عرض نتائج الدراسة في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزيئية. ومن المعروف بأن نتائج الدراسات المعروضة في الاجتماعات والملتقيات العلمية تبقى أولية لحين نشرها في مجلة علمية محكمة.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى