ثقافة عامة

دراسة حديثة: فقدان السمع ينضم إلى قائمة الأضرار المحتملة للتدخين

HealthDay News : 15-Mar-2018

توصلت دراسة حديثة إلى أن التدخين يزيد من خطر فقدان السمع، بالإضافة إلى القائمة الطويلة من الأضرار المحتملة الأخرى.

قام الباحثون بتحليل البيانات الصحية لأكثر من 50 ألف شخص في اليابان على مدى 8 سنوات، وبعد تحييد العوامل الأخرى المؤثرة في فقدان السمع، مثل التعرض للضجيج وطبيعة العمل، وجد الباحثون بأن التدخين يترافق مع زيادة بمقدار 1.2 إلى 1.6 ضعفًا في خطر فقدان السمع.

يقول المعد الرئيسي للدراسة الدكتور هوناهون هو، الأستاذ بالمركز الوطني للصحة العالمية والطب باليابان: “لدى اختيارنا لعينة بحث ضخمة، ومتابعتها لفترة طويلة من الزمن، أثبت نتائج دراستنا بأن التدخين هو عامل قوي ومستقل للإصابة بفقدان السمع، وأنه كلما ازداد معدل التدخين كلما ازداد خطر فقدان السمع.”

وبحسب الباحثين، فإن الخطر المتزايد لفقدان السمع لم يتراجع في غضون خمس سنوات بعد أن أقلع الشخص عن التدخين.

ويُضيف هوناهون هو: “تؤكد نتائج هذه الدراسة على ضرورة الإقلاع عن التدخين لتجنب خطر فقدان السمع.”

من الجدير ذكره بأن الدراسة لم تثبت علاقة سبب ونتيجة بين التدخين وفقدان السمع، وإنما هو مجرد ارتباط يحتاج تفسيره إلى إجراء المزيد من الدراسات.

جرى نشر نتائج الدراسة في الرابع عشر من شهر مارس الحالي في مجلة أبحاث النيكوتين والتبغ Nicotine & Tobacco Research.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: Nicotine & Tobacco Research, news release, March 14, 2018

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=731933

— Robert Preidt

اظهر المزيد