آخر اخبار الصحة

دراسة حديثة: كثرة الأشجار في المدن الضخمة تساهم في حماية البيئة

HealthDay News : 19-Jan-2018

أفادت دراسة حديثة بأن زيادة عدد الأشجار في المدن الضخمة قد يؤدي إلى فوائد صحية ومادية كبيرة.

وقد ركز الباحثون على عشر مدن ضخمة توجد في خمس قارات، ومن بين تلك المدن نيويورك،و لندن، وميكسيكو سيتي.

ويُطلق على تلك المدن أيضاً اسم المدن المليونية، ويقصد بها تلك التي يبلغ تعداد سكانها عشرة ملايين نسمة على الأقل. ومن الجدير ذكره بأنه حوالي 10%  تقريباً من التعداد السكاني للعالم يعيش في المدن الضخمة.

وبحسب الباحثين فإن الأشجار تغطي حوالي 20% من مساحة المدن العشرة الضخمة التي شملتها الدراسة، وتُقدر فائدتها الاقتصادية بقرابة 500 مليون دولار من حيث أنها تساعد على توفير الطاقة والحد من التلوث.

وتوصل الباحثون من خلال استخدام نماذج حاسوبية إلى أن زيادة أعداد الأشجار بمقدار 20% في تلك المدن سوف تضاعف الفوائد التي تمنحها.

يقول ثيودور إندريني المعد الرئيسي للدراسة، والأستاذ بكلية العلوم البيئية والغابات بجامعة نيويورك الحكومية: “تمنح الأشجار تنقيةً فوريةً للهواء الذي يستنشقه ساكنو المدن، كما تساعد على تبريد الجو، فضلاً عما تنتجه من ثمار ومنتجات أخرى.”

وقد حث إندريني الجميع على أن “يشاركوا في زيادة المساحات الخضراء في المدن، وألا يقتصر ذلك على الجهات الحكومية وحسب”.

وقال اندريني: “يمكنكم البحث في المصادر المتوفرة حول نسبة المساحات الخضراء في مدنكم حالياً، وأين يمكن لكم زراعة المزيد من الأشجار، ولا بد أن تلاحظوا فوائد تلك الأشجار في المدن مع زيادة معدلات غرسها.”

جرى نشر نتائج الدراسة في الثامن عشر من يناير الحالي على الموقع الإلكتروني لمجلة التصميم البيئي (Ecological Modeling).

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: Ecological Modelling, news release, Jan. 18, 2018

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=730298

— Robert Preidt

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: