آخر اخبار الصحة

دراسة حديثة: كلما اعتاد الأطفال على الغذاء الصحي في وقت أبكر كلما كان أفضل

HealthDay News : 28-Dec-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن تعويد الأطفال على نمط الغذاء الصحي في وقت أبكر يساعدهم على الاستمرار في هذا الأسلوب الغذائي مع التقدم في العمر.

وبحسب الباحثين، فمن الطبيعي أن يواجه الآباء صعوبةً في ذلك في بداية الأمر، ولكن ينبغي عليهم عدم الاستسلام.

قام الباحثون بمراجعة 40 دراسة سابقة حول كيفية تشجيع الأطفال والمراهقين على استهلاك الأطعمة الصحية وتحبيبهم بها، وخاصة الخضار والفواكه.

وقد أشار الباحثون إلى أن النقطة الأهم تكمن في تعريض الأطفال للأطعمة الصحية منذ المرحلة الجنينية، عن طريق تناول الأم للأطعمة الصحية، ثم تعريضهم لها بشكل مباشر في مراحل العمر اللاحقة.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة ستيفاني أنزمان-فراسكا، الأستاذة المساعدة بقسم طب الأطفال بجامعة بوفالو الأمريكية: “تصل نكهات الأطعمة التي تتناولها الأم في أثناء الحمل إلى الجنين، فإذا كانت الأم تتبع نظاماً غذائياً صحياً فسوف يعتاد الطفل على نكهته. كما إن تناول الأم طعاماً صحياً في أثناء الإرضاع سوف يؤدي إلى الأمر ذاته، حيث تصل النكهة إلى الطفل من خلال الحليب.”

وتُضيف أنزمان-فرانسكا: “أما بعد الحمل والإرضاع، فينبغي على الوالدين عرض الأطعمة الصحية على الطفل بشكل متكرر، حتى وإن رفضها في المرات الأولى، وهكذا إلى أن يعتاد عليها ويتلذذ بها. ولقد أثبتت الدراسات المختلفة جدوى هذا الإلحاح على الطفل، فعلى سبيل المثال قد يرفض الطفل في البداية تناول الفلفل الأخضر أو الجزر، ولكن بعد تقديمه له أكثر من خمس أو ست مرات سوف يبدأ بالاعتياد عليها والتلذذ بها.”

وتختم أنزمان-فرانسكا بالقول: “إن الرسالة المختصرة التي نود إبلاغها للأهل هي عدم الاستسلام!”

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخراً في مجلة Obesity Reviews.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: University at Buffalo, news release, Dec. 20, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=729579

— Robert Preidt

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: