دراسة غير سارة للبدناء.. هذا ما يُسببه زيادة الوزن لأسنانك !

أظهرت دراسة طبية حديثة، وجود علاقة بين زيادة الوزن وتدهور صحة الأسنان واللثة والفم بشكل عام، بعد أن أجرى القائمون على الدراسة اختبارات لمعرفة طبيعة تلك العلاقة على عشرات المرضى؛ للتحقق من النتائج.
وأجرى الباحثون الدراسة على 160 مشاركًا يُعانون من زيادة متوسط كتلة الجسم، إذ سجل مؤشر كتلة الجسم المئوي أكثر من 23، والتهاب اللثة له نفس النسبة في الوقت ذاته.
وتبين من خلال الفحوصات، أن من يعانون السمنة المفرطة بمؤشر كتلة جسم تصل إلى 25، معرضون للإصابة بالتهابات اللثة أكثر من غيرهم بـ6 أضعاف.
ووجد الباحثون أن الخلايا المسببة لالتهاب اللثة هي نفسها تلعب دورًا في ظهور مشكلة السمنة المفرطة، بحسب موقع «eurekalert».
يشار إلى أن من أبرز أعراض التهاب اللثة: النزيف عند فرك الأسنان بالفرشاة، والإحمرار، وانتفاخها وحساسيتها الزائد، وانبعاث رائحة كريهة، أو طعم كريه، وظهور فجوات أو جيوب عميقة بين اللثة.
ومن بين أهم أسباب التهاب اللثة: عدم الاهتمام بتنظيف الفم والأسنان، والالتهابات البكتيرية، والتغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل، وتناول بعض أنواع الأدوية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى