الثلاثاء , مايو 23 2017

دراسه عن خسارة الوزن و تحسين الذاكرة

imagesخسارة كيلوجرام من وزنك لا يعني فقط أن تكوني أكثر صحة، ولكنه يساعدك أيضاً على تحسين الذاكرة بحسب ما أوضحت دراسة جديدة.

فوفق ما جاء في موقع صحيفة الدايلي ميل البريطانية، أكد العلماء أن هناك دراسات سابقة أثبتت أن الأشخاص البدناء يعانون من ضعف الذاكرة العرضية، فهم معرضون لنسيان ذكرى الأحداث في جميع مراحل الحياة.

وأشار العلماء إلى أن النساء البدينات وكبار السن الذين يفقدون الوزن من خلال اتباع نظام غذائي تتحسن لديهم وظائف الدماغ وخاصة الذاكرة.

استخدم العلماء فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي لمراقبة نشاط المخ أثناء أداء المشاركين في الدراسة لاختبار الذاكرة.

وكان باحثون من جامعة أوميا بالسويد قاموا ببحث حالة 20 شخص ممن يعانون من زيادة الوزن، وبعضهم من النساء متوسط أعمارهن 61 عاماً، وخضعوا لأنظمة غذائية صحية لمدة 6 أشهر.

وخضعت 9 نساء لنظام غذائي يتكون من 30% من البروتين، الكربوهيدرات 30%، و 40% من الدهون غير المشبعة.

بينما خضع الباقون إلى نظام غذائي يحتوي على 15% من البروتين، و55% كربوهيدرات و 30% من الدهون.

وقام الباحثون قبل وبعد اتباع النظام الغذائي بقياس مؤشر كتلة الجسم وتم اختبار الذاكرة العرضية لديهن.

وأظهرت النتائج أن فقدان الكيلوجرامات الزائدة من الجسم انعكس بالإيجاب على وظائف الدماغ، وبالتالي ساهم في تحسين الذاكرة.

ومن جانبه أكد دكتور أندرياس بيترسون أحد المشرفين على الدراسة، أن فقدان الوزن لا يؤدي فقط إلى الحفاظ على صحة الإنسان ويساعده على النشاط بل يعمل أيضاً على تنشيط عمل الدماغ بحيث تصبح أكثر قدرة على تخزين المزيد من الذكريات دون نسيان