الرئيسية / أسلوب الحياة / دروس الأب إلى الابن.. هذا ما يجب أن يتعلمه طفلك منك

دروس الأب إلى الابن.. هذا ما يجب أن يتعلمه طفلك منك

“الولد سر أبيه” .. تعد تلك المقولة من أشهر المقولات التي توضح لنا مدى العلاقة المميزة التي تجمع بين الابن والأب فحتى وإن كانت تلك العلاقة يشوبها الكثير من المشاكل بسبب تشابه الحنس واختلاف الأجيال عقلياً إلا أن الابن ينمو وينضج ليتحول إلى صورة مصغرة عن أبيه في معظم الأوقات .

والحقيقة أن أهمية دور الأب في حياة الطفل لا تختلف عن حاجته لأمه ولكن السر يمكن في التوقبت المناسب الذي يكون فيه الطفل في أقصى احتياج له لوجود رجل يتعلم منه القيم والأخلاق الذكورية  التي سوف تتعرف عليها من خلال التقرير التالي التي لن تستطيع والدته أن تعلمها له لأنها في نهاية الأمر ليست رجلاً فهناك مراحل عمرية تحتاج فيها شخصية الطفل للتعديل والصقل وإعادة التشكيل من قبل الوالد .

1- الفوز والهزيمة

 

من أحد أهم المكاسب العقلية التي يجب أن يتعلمها الطفل من والده هو معرفة الشعور بالهزيمة والفوز في حياته فالتعرض للفشل أمر ليس عيب ولكن العيب هو الاستستلام له فالفشل هو أول مراحل النجاح لأنه يدل على التجربة والمحاولة للمثابرين  وبالتأكيد هناك وقت ما سوف تتذوق طعم النجاح ثلما تذوقت طعم الفشل والعكس صحيح ويمكن لأي والد أن يغرز في ابنه تلك القيمة بممارسة أي لعبة رياضية تنافسية معه .

2-  معاملة النساء!

التمتع بالنبل وبأخلاق الفرسان في معاملة النساء أمر لن يتعلمه طفلك سوى من خلال تصرفاتك مع ولدته فهو ينمو وهو يرى طريقة التعامل اليومية بينك وبين والدته ويتشرب منك كل ما يراه دون أن تدري لذلك يجب ان تحسن معاملة زوجتك وبالأخص أمام طفلك لكي لا يتعلم الطفل سلوكيات قد تكون خاطئة في معاملة النساء .

3- رجل لرجل 

في مرحلة ما وخاصةً في وقت المراهقة سوف يطرق الحب باب قلب طفلك وبكل تأكيد دورك سيكون محوري وهام في الحديث معه عن الحب والمشاعر وأن توضح لك كل شيء بشكل أنيق وودود عن تلك المشاعر التي يختبرها هو للمرة الأولى .

4- المقاتل

نعم يجب ان يكون طفلك مفاتل لا يصمت عن الظلم ولا يترك حقوقه تضيع وأن يمتلك موهبة استرداد حقه من من حوله وأن لا يجر إلى استفزازت من حوله لأنه أقوى وأعلى منزلة من الرد على البلهاء ولكن عندما يزيد الأمر عن الحد فالتحول إلى مقاتل هو الحل الوحيد .

5- دعه يكتشف 

أفكارك وأحلامك التي لم تستطع تحقيقها ونظرتك للأمور المختلفة وللعالم والمهن التي تحبها أو الجامعة التي كنت تود ارتيادها وحتى تشجيع الفريق المفضل لك كل تلك الأمور ليث إرثاً يجب أن يحمله طفلك من بعدك لأنه يمتلك عقل ومشاعر ودرجة معينة من الوعي تختلف عنك بكل تأكيد لذلك دعه يكتشف العالم من حوله واترك له حرية الاختيار واختبار المشاعر المختلفة ليكون نظرته الخاصة عن العالم المحيط به .

6- وقت الرجولة

بكل تأكيد سوف تقدم لطفلك الحب والحنان ولكن بطريقة الرجال فالقلق والخوف والكثير من القبلات والعاق ليست مناسبة في جميع الأعمار لذلك يعبر الرجال عن حبهم لأطفالهم الذكور بالتشجيع والتحفيز والقسوة أحياناً وتقيدم النصائح ومحاولة مجاراة الطفل في أي هواية يميل إليها حتى تفتح مساحات مشتركة من الحديث وتقديم النصائح .

7- المهارات

تعليم الطفل بعض المهارات العملية سوف يكون غاية في الأهمية فاصطحابه معك في تلبية احتياحات المنزل وتركه يحمل جزء من تلك الطلبات وتعلم غسل السيارة وتثبيت المسامير أو الطلاء  وحتى بعض المعلومات عن الطهي كل تلك الأمور تجعله مع الوقت يكتسب المزيد من المهارات عن مجالات متنوعة في الحياة مما سيجعله يتمتع بالاستقلالية والاعتماد على النفس في المستقبل .

8- الروحانيات

مثلما تم التركيز على الجانب الاجتماعيوالبدني فإن الجانب الروحي أيضاً هام لذلك احرص على اصطحاب طفلك للصلاة واجعله يعتاد على الصوم بالتدريج في وقت مبكر من عمره وامنحه بعض الأموال لكي يمنحها للفقراء لكي يفهم معنى العطاء وأن لا يكون أنانياً ينظرإلى البسطاء باستعلاء وبكل تأكيد التأهيل الجانب الروحي مكمل لأهمية التأهيل البدني للطفل .

اترك رد