دعاء الفرج

الله سبحانه وتعالى هو الذي يُفرج الكروب، وهو جَل وعَلَى من يزيل الهموم والأحزان عن عباده جميعًا، فهو قريب من عباده حين يلجئون إليه، والدعاء من أعظم العبادات والتقرب إلى الله عز وجل، وقال الله فى كتابه العزيز (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ)، فيجب على كل إنسان أن يلجأ إلى الله وحده والأخذ بالأسباب، وأن يكون موقنًا من الإجابة من الله عز وجل، ويُعد دعاء الفرج من أفضل الأدعية التي يقولها المؤمن، والله يحب العبد اللحوح في طلبه ودعائه، فما أعظم من مناجاة السميع العليم وأنت موقن من أنه يستمع إليك ويجيبك برحمته، فالإستعانة بالله وحده واللجوء إليه في كل وقت وحين يمنح العبد الهدوء والسكينة، راحة النفس والجوارح، وفي السطور التالية نتعرف معاً على دعاء الفرج ودعاء المكروب.

دعاء الفرج

دعاء الفرج
دعاء الفرج

قد يكون الدعاء سبب في رفع البلاء عن الإنسان، كما يُمكنه أيضاً تغيير القدر، وأبسط مثال على ذلك هو دعاء الفرج، فهو إستغاثة من العبد إلى ربه لفك الكرب.

أهمية الدعاء وفضله وخاصةً دعاء الفرج

  • إن الله سبحانه وتعالى أمرنا بالدعاء لأنه من أحب العبادات إلى الله، ويحصل كل من يلتزم الدعاء ويلح به على الأجر والثواب العظيم، كما أن الدعاء هو مناجاة العبد لربه في أي وقت وفي أي مكان.
  • فالمسلم الحقيقي هو الذي يتاجر مع ربه في جميع الأوقات وفي كل الظروف.
  • فلا يشترط أن يكون الدعاء وقت المِحَن والعسر بل يكون في كل الأوقات وفي السراء والضراء.
  • وكما نعلم أن الدعاء يرد القضاء، فيجب على كل مسلم أن يلتزم بأوامر الله سبحانه وتعالى، وأن يبتعد عن كل شئ يغضب الله منه.
  • كل دعاء يدعو به المسلم يحفظه الله عز وجل فلا يضيع منه شيء، وذلك عن طريق إجابة الدعاء من الله، وإما أن يبعد الله عز وجل شر او مصيبة للعبد.
  • فالدعاء خير فإما أن يسهل إستجابة دعوة وإما أن يرد قضاء سوء عن العبد، ولذلك فهو الدرع الحامي والواقِ من فواجع الأقدار وشر المصائب.
  • ويدعو بني آدم بدعاء الفرج فيستجب الله له أو يؤخر عنه الإستجابة ليكفر عنه سيئاته، فيمهله قليلاً ومن ثم يستجب، والدليل على ذلك عندما إبتلع الحوت سيدنا يونس عليه السلام، وظل يناجي ربه من بطن الحوت “فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لا إِلَهَ إِلا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ” (سورة الأنبياء – آية 87)

أهمية دعاء الفرج

فوائد الدعاء
فوائد الدعاء

  • الدعاء يفرج الهموم والكروب.
  • الدعاء سبب لرفع غضب الله سبحانه وتعالى على الإنسان.
  • الدعاء طاعة لأوامر الله عز وجل.
  • الدعاء سبب قضاء الحاجات.
  • يعتبر الدعاء دليل على توكل المسلم على ربه سبحانه وتعالى.
  • الدعاء وسيلة لرفع الهمة.
  • الدعاء حماية من العجز والضعف.
  • إذا دعا المسلم لأخيه المسلم في ظهر الغيب يستجيب له الله، وهذا يدعو إلى الترابط والمودة بين المسلمين.
  • الدعاء ملجأ لكل مظلوم ومستضعف ومهموم.
  • الدعاء يدل على الإيمان بالله عز وجل.

شروط وآداب الدعاء

  • الإلحاح وتكرار الدعاء، لأن الله عز وجل يحب العبد اللحوح فى دعائه.
  • لا يستعجل الإنسان إجابة الدعاء.
  • لا بد من بدء الدعاء بالحمد والثناء والشكر لله على نعمه، ثم الصلاة على رسول الله صل الله عليه وسلم.
  • لا بد من استقبال القبلة وقت الدعاء.
  • حضور القلب وقت الدعاء.
  • الخشوع وقت الدعاء.
  • الإقرار والإعتراف بالذنوب.
  • الصلاة على النبي محمد صلّى الله عليهِ وسلم.
  • الطهارة حيث يجب أن يكون الإنسان على طهارة وقت الدعاء.
  • الصدقة.
  • حسن الظن بالله عز وجل وعدم التعجل في تلبية الدعاء.
  • اليقين من أن الله عز وجل سوف يستجيب للدعاء.

الأوقات إستجابة دعاء الفرج وجميع الأدعية

اهمية الدعاء
اهمية الدعاء

جعل الله عز وجل أوقات مفضلة مستجابة لدعاء المسلم له، ومن أهم هذه الأوقات:

الدعاء في جوف الليل

  • هى تلك الفترة ما بين الساعة 12 مساء إلى موعد صلاة الفجر، لأن في هذه الفترة ينزل الله عز وجل ليسمع كل إنسان يدعى ويستغفر، ولذلك فهو من أهم الأوقات المفضلة للدعاء.

الدعاء وقت المرض أو الشدة

  • ففي هذا الوقت يكون المريض أقرب إلى الله، حيث يستجيب الله له دعائه وتكون دعوته مستجابة.

الدعاء عند السفر

  • إذا كان السفر لطلب الرزق أو العلم أو العمل فقد يستجيب الله عز وجل الدعاء سواء كان السفر في الطائرة أو القطار والسيارات.

دعاء يوم الجمعة

  • ويكون ذلك الدعاء في آخر ساعة من عصر يوم الجمعة.

الدعاء في الصلاة

  • يكون أثناء السجود وذلك لأن العبد يكون أقرب إلى الله عز وجل وقت السجود في الصلاة، فيجب الإكثار من الدعاء أثناء الصلاة.

دعاء المظلوم

  • لأن دعاء المظلوم ليس بينه وبين الله حجاب.

دعاء الصائم

  • ويستجيب الله دعاء الصائم في شهر رمضان قبل أذان المغرب بوقت قصير.

الدعاء بين الأذان والإقامة

  • وهى تعتبر من أفضل أوقات للدعاء على الإطلاق.

الدعاء في ليلة القدر

  • وذلك لأن في هذه الليلة تنزل الملائكة إلى الأرض، وتسمع دعاء كل مسلم وتسأل الله الإجابة لهم.

نماذج من دعاء الفرج

  • (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ).
  • (يا مقلِّبَ القلوبِ ثبِّت قلبي على دينِكَ).
  • (رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا).
  • (لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ).
  • يقول رسول لله -صلى الله عليه وسلم في الحديث: (فإنَّها لم يَدْعُ بها مُسلمٌ ربَّه في شيءٍ قَطُّ إلَّا استَجابَ له). (يا حيُّ يا قيُّومُ، برَحمتِكَ أستَغيثُ، أصلِح لي شأني كُلَّهُ، ولا تَكِلني إلى نَفسي طرفةَ عينٍ).
  • (اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّى.
  • (اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ)
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الهَمِّ والحَزَنِ، والعَجْزِ والكَسَلِ، والبُخْلِ، والجُبْنِ، وضَلَعِ الدَّيْنِ، وغَلَبَةِ الرِّجالِ).

نماذج أخرى من دعاء الفرج

  • (لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَرَبُّ الأرْضِ وَرَبُّ العَرْشِ الكَرِيمِ)
  • (اللَّهُ اللَّهُ ربِّي لا أشرِكُ بِهِ شيئًا).
  • اللهم اجعلْ في قلبي نورًا، وفي سمعي نورًا، وعن يميني نورًا، وعن يساري نورًا، وفوقي نورًا، وتحتي نورًا، وأمامي نورًا، وخلفي نورًا، وأعظِمْ لي نورًا اللهم اجعلْ لي نورًا في قلبي، واجعلْ لي نورًا في سمعي، واجعلْ لي نورًا في بصري، واجعلْ لي نورًا عن يميني، ونورًا عن شمالي، واجعلْ لي نورًا من بين يديَّ، ونورًا من خلفي، وزِدْني نورًا، وزِدْني نورًا، وزِدْني نورًا)
  • .(اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِنَ العَجْزِ، وَالْكَسَلِ، وَالْجُبْنِ، وَالْبُخْلِ، وَالْهَرَمِ، وَعَذَابِ، القَبْرِ اللَّهُمَّ آتِ نَفْسِي تَقْوَاهَا، وَزَكِّهَا أَنْتَ خَيْرُ مَن زَكَّاهَا، أَنْتَ وَلِيُّهَا وَمَوْلَاهَا، اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن عِلْمٍ لا يَنْفَعُ، وَمِنْ قَلْبٍ لا يَخْشَعُ، وَمِنْ نَفْسٍ لا تَشْبَعُ، وَمِنْ دَعْوَةٍ لا يُسْتَجَابُ لَهَا).
  • (اللَّهمَّ رحمتَك أَرجو فلا تَكِلني إلى نَفسِي طرفةَ عينٍ، وأصلِح لي شَأني كلَّه لا إلَه إلَّا أنتَ وبعضُهم يزيدُ علَى صاحبِهِ)
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن زَوَالِ نِعْمَتِكَ، وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ، وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ، وَجَمِيعِ سَخَطِكَ).
  • (اللهم لك الحمدُ كلُّه، اللهم لا قابضَ لما بسطتَ، ولا مُقَرِّبَ لما باعدتَ، ولا مُباعِدَ لما قرَّبتَ، ولا مُعطِيَ لما منعْتَ، ولا مانعَ لما أَعطيتَ اللهم ابسُطْ علينا من بركاتِك ورحمتِك فضلك.