دعاء دخول المسجد

من الأدعية المستحبة عند المسلمين هو دعاء دخول المسجد ومن المستحب قوله عندما يدخل الإنسان المؤمن المسجد، فهو سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولذا يفضل عند الدخول الاستعداد الخاص والمهيأ لدخول بيت من بيوت الله العظيمة وهذا ما سوف نسرده في هذا المقال.

فضل الذهاب إلى المسجد ماشيًا

دعاء دخول المسجد
دعاء دخول المسجد

ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فضل الذهاب إلى المساجد ليلًا وسيرًا على الأقدام.

فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ تَطَهَّرَ فِي بَيْتِهِ ثُمَّ مَشَى إِلَى بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللَّهِ لِيَقْضِيَ فَرِيضَةً مِنْ فَرَائِضِ اللَّهِ،

كَانَتْ خَطْوَتَاهُ إِحْدَاهُمَا تَحُطُّ خَطِيئَةً , وَالأُخْرَى تَرْفَعُ دَرَجَةً ) رواه مسلم

وكلما كانت المسافة طويلة كلما كان ثوابها أعظم عند الله، وهذا لو لم يكن الشخص كبيرًا،

في السن أو يعاني مرضًا لهذا لابد أن يعود المرء نفسه على عدم ركوب السيارة

أو لو كان يملك دراجة أو ما شابه، وقد تم ذكر أثر المشي للمساجد فهو له العديد من الفوائد والثواب.

فقد أكد رسول الله على أنه المرء الذي يسير من بيته إلى المسجد يحط الله به خطياه، ويرفع من درجاته.

وعَنْ بُرَيْدَةَ الأَسْلَمِيِّ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( بَشِّرْ الْمَشَّائِينَ فِي الظُّلَمِ إِلَى الْمَسَاجِدِ بِالنُّورِ التَّامِّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) رواه أبو داود (561) وصححه الألباني في صحيح أبي داود.

الصلاة في المسجد

دعاء دخول المسجد
دعاء دخول المسجد

جعل الله أجر الصلاة في المسجد عظيم وكبير، ولا سيما المسجد النبوي، والمسجد الحرام، ولا ننسى فضل المسجد الأقصى.

هناك فضل عظيم لصلاة المسلم في جماعة وخصوصًا في المسجد، وأما عن فضلها فقد قيل عنها :

“صلاةُ الجماعةِ تفضلُ صلاةَ الفذِّ بخمسٍ وعشرين درجةً”، ولهذا عظم الله من شأنها وضاعف أجرها للمسلم.

ولا ننسى أهمية أجتماع المسلين مع بعض في مجالس العلم في المساجد وتشاورهم في أمرهم،

ولهذا قال ((مَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللَّهِ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَيَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْ إِلَّا نَزَلَتْ عَلَيْهِمُ السَّكِينَةُ وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ وَذَكَرَهُمُ اللَّهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ )).

وسنجد في هذه الحالات انه لا توجد خطوة واحدة إلا عليها ثواب كبير ابتداءً من وضوء المسلم وذهابه للمسجد.

فبيت الله هو المكان الوحيد الذي تجتمع فيه كل الطبقات الأغنياء والفقراء، السعيد والحزين، المطمأن والقلق.

وعندما يلتقي المسلمين ويتعارفون على بعضهم فيتحابون في الله، ويقوموا بتقديم يد العون لبعضهم.

آداب دخول المسجد

دعاء دخول المسجد

لدخول المسجد آداب لابد أن يلتزم بها الكبير ويعلمها للصغير، فأنت تقف أمام الله في بيته تدعوه وترجوه ليهبك ما تريد.

فعندما نذهب إلى أعمالنا ويُطلب منا تنفيذ بعض المهام، وتجد نفسك واقف أمام مديرك في كل خشية ورهبة خوفًا على وظيفتك ورزقك.

فما بالك بالواحد القهار الغني الحبار، والذي لن يزيده شيئًا ولن ينقصه أيضًا، سوى أنه يريد أن يراك،

بقربه وتناجيه فيستجيب، ويعطيك ما تريد فإن أقرب ما يكون العبد لربه وهو ساجد له.

ولهذا لابد أن يعلم المسلم أن المسجد ليس للصلاة فقط بل هو دور العلم الذي يتعلم منعا الآداب التي يتقلد بها ليعامل بها خالقه.

آداب المسجد للأطفال

دعاء دخول المسجد
دعاء دخول المسجد

أن الأطفال الصغار هم بذور المجتمع، فمن صلح بذرته صلح حاله، ومن ربى أبنه على شيء شاب عليه.

لابد أن يحافظ الآباء والأمهات على جعل أولادهم يذهبون للمساجد في جميع صلواتهم، ويربوهم على حب الله ورسوله.

ولهذا لابد عند دخول المسجد أن يحافظ الطفل على آداب وتعاليم المسجد ومنها :.

  • محاولة الانضباط والالتزام بالهدوء والصوت المنخفض، وقلة الحركة والجلوس في مكانه بشكل مهذب.
  • لابد أن يتم تعليم الطفل أن للمسجد آداب وأحكام وانه مكان لتعليم القرآن وتعاليم الإسلام وتطبيق السنة النبوية، وليس مكان يلعب فيه ويلهو.
  • عدم تناول الطعام والشراب فيه فهو دار للعبادة وليس مكان للطعام.
  • عدم العبث والجري في المسجد ما بين المصليين، وعدم الإمساك بالمصاحف واللعب بها أو تقطيعها.

آداب المسجد للكبار

كل آداب المسجد التي يجب أن يلتزم بها الكبار هي من تعاليم السنة النبوية والتي اكد عليها النبي الحبيب، ومنها :.

  • عدم تناول الأطعمة ذات الرائحة النفاذة والنزول للمسجد دون تطهير الفم وغسيل الأسنان والتي تتمثل في الثوم والبصل وغيرهم من الأطعمة ذات الرائحة الغير مستحبة، وقد أكد رسول الله على ذلك حين قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم:. “من أكل ثومًا أو بصلًا فليعتزلنا أو ليعتزل مسجدنا وليقعد في بيته” .
  • لابد أن يقوم الشخص بتحضير نفسه قبل الذهاب للمسجد فكلما احس بالخشوع والسكينة كلما زاده هذا الأمر تقربًا إلى الله تعالى، ولهذا يفضل أن يغتسل المرء ويتعطر ويلبس ثيابه النظيفة وينزل في اطمئنان، و قد

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم:. “إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون، تمشون وعليكم السكينة، فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا”.

  • ومن أداب دخول المسجد أن يقوم الشخص بالقيام بصلاة ركعتين تحية للمسجد فقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم “إذا دخَل أحدُكمُ المسجدَ فليركَعْ ركعتَينِ قبلَ أن يجلِسَ”.
  • التعطر وارتداء الثياب الحسن لما اكده نبينا الحبيب حين قال {يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ}.
  • عند الدخول للمسجد لابد أن يدخل بقدمه اليمنى وعندما يخرج، يخرج بقدمه اليسرى وهى سنه عن سيدنا محمد،
    فعن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : “من غدا إلى المسجد لا يُريدُ إلا أن يتعلَّم خيراُ أو يُعلِّمَهُ، كان لهُ كأجرِ حَاجٍّ ، تامّا حجَّتهُ”.

دعاء الذهاب إلى المسجد

دعاء دخول المسجد

بعدما تحضر نفسك وتتعطر وتخرج من بيتك فلتقل هذا الدعاء، وكن متيقنًا من كل قلبك باستجابة الله لك.

ولهذا إذا ذهبت إلى المسجد فلتدعو قائلا : “اللهم اجعل في قلبي نوراً ، وفي لساني نوراً ، واجعل في سمعي نوراً ، واجعل في بصري نوراً ، من فوقي نوراً، ومن تحتي نوراً ،وعن يميني نوراً ،وعن شمالي نوراً ، ومن أمامي نوراً ، و في خلفي نوراً، و اجعل في نفسي نوراً، وأعظم لي نوراً، واجعل لي نوراً ، واجعلني نوراً ،اللهم أعطني نوراً ، واجعل في عصبي نوراً ، وفي لحمي نوراً ، وفي دمي نوراً ، وفي شعري نوراً ، وفي بشري نوراً “

دعاء دخول المسجد

من الأدعية المستحبة والتي كان يفعلها رسول الله عند كل مرة يدخل فيها المسجد، وهي من الأدعية التي عندما تُقال يأخذ أجرها المسلم.

ولكن ليس معنى ذلك أن من يتركها يعاقب عليها ولكها من السنن المستحبة عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فقد قال :.

“إذا دخلَ أحدُكُمُ المسجِدَ، فليسلِّم علَى النَّبيِّ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّم، ثمَّ ليقُلْ: اللَّهمَّ افتَح لي أبوابَ رحمتِكَ”.

دعاء الخروج من المسجد

من أحكام وآداب الشريعة الإسلامية في العديد من الأماكن أنها قننتها بدعاء دخول وخروج فهناك دعاء لدخول وخروج البيت، والسوق، الخلاء وأيضًا المسجد.

وعن دعاء الخروج من المسجد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم-: “وإذا خرجَ فليقُلْ: اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ مِن فضلِكَ”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى